أخر المستجدات
الإماراتي محمد الأنصاري أول وأصغر عربي يتقلد منصب نائب رئيس الهيئة الدولية للإنقاذ

الإماراتي محمد الأنصاري أول وأصغر عربي يتقلد منصب نائب رئيس الهيئة الدولية للإنقاذ

بسم الله الرحمن الرحيم

والصلاة والسلام على اشرف المرسلين

وبعد

محمد الأنصاري .. أول محكِّم عربي في تصنيف فرق الإنقاذ

يعتبر المقدم محمد الأنصاري، من شرطة أبوظبي أحد الضباط المؤسسين لخدمة الإسعاف والإنقاذ فيها، وقائد أول دفعة مواطنين (منقذين ومسعفين)، وأول ضابط ارتباط مشرف على الطلبة المبتعثين إلى ألمانيا في مجال الإسعاف والإنقاذ.
ومسيرة إنجازات وإسهامات المقدم الأنصاري متعددة، إذ منحه أخيراً الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، وسام التميّز الوظيفي، واختير رئيساً للجنة تطوير فرق البحث والإنقاذ في دول الخليج والأردن، وأول وأصغر عربي يتسلم منصب نائب الرئيس الإقليمي في الهيئة الدولية للبحث والإنقاذ التابعة للأمم المتحدة.
حاز المقدم الأنصاري لقب أفضل ضابط ميداني على مستوى الإدارة العامة للعمليات المركزية في شرطة أبوظبي لسنة 2014، ساعدت خبراته العملياتية في تنفيذ مشروع حصول فريق الإمارات للبحث والإنقاذ على الاعتراف الدولي كأول فريق مصنّف من الفئة المتوسطة على مستوى الشرق الأوسط وأفريقيا.
ونفذ الأنصاري مشروعاً مماثلاً أسهم في تحويل فريق الإمارات للبحث والإنقاذ من الفئة المتوسطة إلى الفئة الثقيلة كأول فريق مصنّف دولياً على مستوى العالم يحقق هذا الإنجاز.
وأسهم المقدم الأنصاري في مشاريع تطوير خدمات البحث والإنقاذ في شرطة أبوظبي، منها مشروع دراجة الإسعاف الهوائية التي يتم استخدامها في المناطق المزدحمة والفعاليات الكبرى.
ونالت مشاريع أخرى لإدارة الطوارئ والسلامة العامة في شرطة أبوظبي أخيراً ثقة ورضا الجمهور، بنسبة بلغت 91.9 في المئة في جودة الخدمات الطبية المقدمة في مجال «الإسعاف والإنقاذ».

و  كشفت القيادة العامة لشرطة أبوظبي عن تقليد المقدم محمد عبدالجليل الأنصاري منصب نائب رئيس الهيئة الدولية للبحث والإنقاذ التابعة للأمم المتحدة، ليصبح أول وأصغر عربي يتقلد منصب نائب رئيس الهيئة الدولية للبحث والإنقاذ، التابعة للأمم المتحدة، والحاصل على جائزة أفضل ضابط شرطة ميداني لعام 2014، بالإدارة العامة للعمليات المركزية، ما يؤكد أن تميزه ونجاح فريق عمله أسهما بشكل مباشر في توليه هذا المنصب الرفيع.

وأشارت إلى أن الأنصاري كان يتبنى شعار “نعمل بصمت وننجز بقوة” لعام 2014، وتخرج في كلية الشرطة عام 1998، والتحق عام 1999 بوزارة الداخلية قسم الأمن الجنائي، ثم انتقل إلى الإدارة العامة للحراسات والمهام الخاصة، ومن ثم إلى قسم الإسعاف والإنقاذ، ولا يزال يعمل في هذه الإدارة باعتباره أقدم ضابط يعمل في هذا القسم”.

والمقدم الأنصاري واحد من الجنود المجهولين الذين يعملون في صمت في وقت تتحدث فيه أعمالهم بالإنابة عنهم، كما تكشف شهادات التقدير التي يحصلون عليها حجم مهاراتهم، وقدراتهم على التصدي للمهام الصعبة.

اخوكم ومحبكم ابو جاسم محمد عندالله الانصاري

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*