أخر المستجدات
ال معين الانصار حكام جزيرة قشم بالساحل الشرقي

ال معين الانصار حكام جزيرة قشم بالساحل الشرقي

بسم الله الرحمان الرحيم

والصلاة والسلام على اشرف المرسلين

وبعد

لا يتم الحديث عن الخليج العربي دون الخوض في تاريخ الساحل المقابل ( الساحل الشرقي ) والذي عرف ازدهار ونهضة شاملة في ميادين عدة في ظل حكم امارات ومشيخات عربية كانت السيطرة التامة لها على مفاصل الساحل الشرقي باكمله فكانت لها الكلمة الاولى والاخيرة بل انها ظلت حجر عثرة اما التكالب الاستعماري البرتغالي والهولندي والفارسي وغيرهم في ظل الصراع الامبريالي على المنطقة التي كانت الى الامس القريب من اغنى المناطق واوفرها وحقيقة وانا هنا من اقصى الغرب الاسلامي اجد من الضروري العمل على التعريف وصيانة المخطوطات واحياء تراثه العربي الاصيل وربط العلاقات مع العرب الباقية هناك وكل ما من شانه ان يحي تاريخ الساحل الشرقي ويناضل من اجله ثقافيا وفكريا واجتماعيا ولاننسى كذا المسالة الاحوازية ودورنا كامة عربية واسلامية في مساندة اخواننا ودعمهم وحتي لا اطيل عليكم موعنا اليوم امارة بني معين الانصار بجزيرة قشم كبرى جزر الساحل الشرقي ومن خلالها اردنا ان نسرد عليكم نبذة مختصرة من تاريخ الساحل من انجاز مختصين وكتاب وباحثينلهم المام واطلاع واسع فاليكم اخواني الكرام

انتقل هولاء العرب لعدة اسباب سوف نورد اهمها

1 كان الانتقال للبحث عن مواقع القطر (المطر) حيث انهم اهل (ماشيه ) وكذلك هم اهل زراعه وارض الساحل الفارسى خصبه

وتكثر فيها الامطار (وحتى يكونوا قريبين من هيرات الوءلوء) لانهم اهل بحر وهذا يبين لنا ان الانتقال كان كبير من باديه وحضر واهل بحر

2 بسبب القحط الذى اصاب المنطقه فى تلك الفتره والنزاعات القبليه

ا وكانت هجرتهم بسبب الحروب لانهم يعيشون فى المناطق المركزيه فى وطنهم الاصلى مثل الذين انتقلوا من داريين و وراس الخيمه كانت هذه المناطق

هدف للغزاة كما انها كانت مناطق توتر فى فتره من تاريخ الخليج و النظر لتاريخ الخليج بين عام 1300 حتى 1900كفيله بان تخبرنا عن الوضع الحقيقى

الذى كان يعيشه اهل الخليج وهذا الانتقال ليس بالغريب ولا بالجديد وهو امر معروف

حيث ان هناك هجرات حدثت من الخليج وهجرات اخرى حدثت للخليج فى فترات متباعده كما هاجر اهل الخليج للساحل الفارسى كذلك كانت

هناك هجرة للخليج من المناطق الصحراويه القريبه من السعوديه والكويت حيث وفدت

القبائل العربيه التى كانت تسكن صحراء الاردن والعراق واليمن للخليج واستقروا ومازالوا حتى الان وترجع اصولهم من باديه الشام والعراق

وهذا لا يختلف عليه من يحترم عقله

قبائلهم وانسابهم واسرهم

من بينها

المرازيق  الجلاهمه البو سميط  ال صباح  العتوب  القواسم  البو فلاسه الفلاسى  العلى

بنى حماد  العبيدلى  الحوسنى  بنى تميم  الزعاب  المناصير  البو مهير  المطاريش  الجلاهمه

السويدى السودان  ال خليفه رجاء بن هزيم المعروف (بمطبوخ الراس )  الطويرى  الحرمى ال حرم  ال معين الانصار  الانصار العمادية

بنى مالك  النصور بنى خالد المناعى  الدوسرى  الخليفات

الأنصار – الأنصاري : وهم من أنصار المدينة المنورة ، وهجروا الجزيرة إلى الجنوب عن طريق القطيف عام 1679 م واتخذوا منطقة “هرمود” مقرا لهم وانتشروا في قراها “هرمود” و”عوض” وكوده” و”كرمستج” وانتقل قسم من”آل معين” منهم إلى جزيرة “قشم” برئاسة الشيخ “عبد الله المعيني” واستقروا مع القواسم الذين يحكمون الجزيرة … واشتهر الأنصار بعلمائهم وكان يرافقهم أيام انتقالهم فخذ من العرب يسمون “الخواجه” استقروا في “خور اللار” ومنه انتشروا في الجنوب

وبحث من مدونة الطواش لصاحبها الاستاذ الباحث جلال خالد الهارون ( مؤرخ الخليج)

جزيرة “قشم” المعنية بالدراسة في هذا البحث، وتنطق ايضا جشم القريبه من مضيق هرمز، وتعتبر جزيرة قشم اكبر جزيرة في الخليج العربي بلا منازع اذ تعادل مساحتها الاجمالية ضعف مساحة جزيرة البحرين تقريبا، وتعرف عند العرب “بالجزيرة الطويله” نظرا لشكلها الطويل، وهذه الجزيرة تقع بالقرب من الساحل الايراني على الضفة الشرقية للخليج المقابل لامارتي راس الخيمة والشارقة، وتمتد الجزيرة بشكل طولي من حدود بندر لنجه حتى بندر عباس تقريبا (انظر المخطط رقم 1)، ويفصلها عن البر الرئيسي قناة يتراوح عرضها مابين 1-15 ميلا، وتعرف هذه القناة لدى البحارة البريطانيين باسم مضيق كلارنس، وقبل 150 عام تقريبا كان عدد سكان الجزيرة يقدر بحوالي 13500 نسمه، وكلهم تقريبا من العرب المنحدريين من اصول قبائل ساحل عمان (دولة الامارات حاليا)، كما ويوجد بينهم ايضا عدد قليل من الايرانيين، وفي تلك الفترة كانت قبيلة بني معين العربية تحكم هذه الجزيرة، ويذكر[الشيخ عبدالله المطوع] في مخطوطتة( ) بان عشيرة بني معين هؤلاء ينحدرون من فرع آل بوخريبان المعروفون الآن “بآل نعيمي” الذين اتوا الى عمان من (التنعيم) وهو موضع بأعلى مكه المكرمة فقيل لهم النعيميون، المنتشرين في كل من دولة الامارات والبحرين وقطر، وفي نسبهم يقول المطوع

…ولقد كنا نقول ولانزال نقول انها تنحدر من احدى قبيلتي الأنصار، وهما الأوس والخزرج، وكلاهما ابناء حارثة بن ثعلبه، وينتهي نسبهما الى عمر ومن بقاياه، وينتهي نسبهم الأعلى الى الغوث بن نبت بن مالك بن زيد، ثم الى كهلان بن سبأانتهى

والظاهر بان قبيلة بني معين حكام جزيرة قشم ونخيلوه، وقبيلة آل حرم حكام نابند وعسيلوه الحجازيون، جمعهم تاريخ ونسب مشترك في عمان قبل هجرتهم الى سواحل بر فارس، ويذكر “لوريمر” بان عدد افراد قبيلة بني معين في جزيرة قشم يقدر بحوالي مائة شخص ( )، وتثبت لنا المصادر التاريخية بان بني معين هؤلاء خالطهم ايضا في سكن جزيرة قشم عدد من افراد قبيلة بني خالد الذين حالفوهم وتصاهروا معهم، ويقول لوريمر مثبتا ذلك( ):

اتمنى ان اكون بذلك اسهمت بالنزر اليسير بالاطاحة بموضوع عرب الساحل الشرقي وتقديم نبذة مختصرة عنه وعن امارة ال معين او بني معين الانصار حكام جزيرة قشم من انجاز باحثين واترك الباحثين للنقاش والدلاء بارائهم وافادتنا في هذا الموضوع والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته

( الصور 1 – السلطان ابراهيم بن محمد المعيني 2- احد شيوخ بني معين3- خريطة جزيرة قشم 4- الساحل الشرقي والهجرات العربية )

مع تحيات اخوكم ومحبكم ابو جاسم محمد عندالله الانصاري

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*