أخر المستجدات
الصحابية الجليلة اسماء بنت يزيد الانصارية رضي الله عنها

الصحابية الجليلة اسماء بنت يزيد الانصارية رضي الله عنها

بسم الله الرحمن الرحيم

والصلاة والسلام على اشرف المرسلين

وبعد

أسماء بنت يزيد الأنصارية

التفاصيلقيل: أُم عَامر بنتُ يَزيد بن السَّكَن، وقيل: فكيهة بنت يزيد بن السَّكن الأنصارية الأشهلية، أسلمت أمّ عامر وبايعت رسول الله صَلَّى الله عليه وسلم، وروت عنه أحاديث، وروي عنها أنها أتت النبي صَلَّى الله عليه وسلم وهو بين أصحابه، فقالت: بأبي وأمي أنت يا رسول الله أنا وافدة النساء إليك، إن الله ــ عز وجل ــ بعثك إلى الرجال والنساء كافة فآمنا بك وبإلاهك، وإنا معشر النساء محصورات مقصورات، قواعد بيوتكم، ومَقْضَى شهواتكم، وحاملات أولادكم، وإنكم ــ معشر الرجال ــ فُضِّلتم علينا بالجُمَع والجماعات، وعيادة المرضى، وشهود الجنائز، والحج بعد الحج، وأفضل من ذلك الجهاد في سبيل الله عز وجل، وإن الرجل إذا خرج حاجًا أو معتمرًا أو مجاهدًا، حَفظنا لكم أموالكم، وغزلنا أثوابكم، وربينا لكم أولادكم، أفما نشارككم في هذا الأجر والخير؟ فالتفت النبي صَلَّى الله عليه وسلم إلى أصحابه بوجهه كله، ثم قال: “هَلْ سَمِعْتُمْ مَقَالَةَ امْرَأَةٍ قَطُّ أَحْسَنَ مِنْ مُسَاءَلَتِهَا فِي أَمْرِ دِيْنِهَا مِنْ هَذِهِ؟”فقالوا: يا رسول الله، ما ظننا أن امرأة تهتدي إلى مثل هذا، فالتفت النبي صَلَّى الله عليه وسلم إليها فقال:”افْهَمِي أَيَّتُهَا الْمَرْأَةُ، وَأَعْلِمِي مَنْ خَلْفَكِ مِنَ الْنِّسَاءِ، أَنْ حُسْنَ تَبَعُّلِ الْمَرْأَةِ لِزَوْجِهَا وَطَلَبَهَا مَرْضَاتِهِ، وَاتِّبَاعَهَا مُوَافَقَتِهِ، يَعْدِلُ ذَلِكَ كُلَّهُ”. فانصرفت المرأة وهي تُهَلِّل . وروي عن قتادة؛ قال: أول من بايع النبي صَلَّى الله عليه وسلم أمّ سعد بن معاذ، وهي كبشة بنت رافع بن عبيد، وأم عامر بنت يزيد بن السكن، وشهدت رضي الله عنها خَيْبَر، وشهدت اليرموك، وقتَلتْ يومئذ تسعة من الروم بعمود فُسطاطها، وعاشت بعد ذلك دهرًا، وهي مدنية‏، وكانت من ذوات العقل والدين. وروت أم عامر أسماء بنت يزيد بن السَّكن؛ قالت: رأيتُ رسول الله صلَّى الله عليه وآله وسلَّم في مسجدنا المغرب، فجئت منزلي فجئته بلحم وأرغفة، فقلت: تعشّ، فقال لأصحابه: “كُلُوا”، فأكل هو وأصحابه الذين جاؤوا ومَنْ كان حاضرًا من أهل الدَّار، وإن القوم لأربعين رجلًا، والذي نفسي بيده لرأيتُ بعض العِرق لم يتعرقه، وعامَّةَ الخبز، قالت: وشرب عندي في شَجْب، فأخذته فدهنته وطويته، فكنا نسقي فيه المرضى، ونشرب منه في الحين رجاء البركة. روت أسماء بنت يزيد بن السكن قالت: سمعت رسول الله صَلَّى الله عليه وسلم يقول: “لاَ تَقْتُلُوا أَوْلاَدَكُمْ سَرًّا، فَإنَّ الْغَيْلَ يُدْرِكُ الْفَارِسَ فَيُدَعْثِرُهُ عَنْ فَرَسِهِ” وروي عن أسماء بنت يزيد، عن النبي صَلَّى الله عليه وسلم قال: “مَنْ بَنَى لله مَسْجِدًا بَنَى الله لَهُ بَيْتًا فِي الْجَنَّةِ” .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*