أخر المستجدات
الصحابي الجليل ثعلبة بن عبد الله الانصاري رضي الله عنه

الصحابي الجليل ثعلبة بن عبد الله الانصاري رضي الله عنه

بسم الله الرحمن الرحيم

والصلاة والسلام على اشرف المرسلين

وبعد

ثعلبة بن عبد الله

التفاصيلإياس، وقيل: عبد الله، وقيل: سهل بن ثعلبة، وقيل: ثعلبة بن عبد الله، وقيل: ابن إياس، وقيل: ثعلبة بن سهيل، وقيل: ابن عبد الرحمن الحارثي الأنصاريّ، وقيل: البَلَوِيَّ، حليف الأنصاري.
يكنى أبو أمامة؛ وهو مشهور بكنيته، وأخرجه أبو عمر، وهو ابن أخت أبي بردة بن نِيار، وقال الوَاقِدِيُّ: “له صحبة”، وذكره خليفة، والبغوي في الصحابة، ولم يشهد بَدْرًا، وروى عبد الله بن أبي أُمامة، عن أبيه أبي أُمامة بن ثعلبة، قال‏:‏ لما هَمّ رسول الله صَلَّى الله عليه وسلم بالخروج إلى بَدْرٍ أجمع الخروج معه، فقال له خاله أبو بردة بن نيار‏:‏ أقم على أُمك، قال: بل أنت فأقم على أُختك؛ فذكر ذلك لرسول الله صَلَّى الله عليه وسلم، فأمر أبا أمامة بالمقام على أمّه، وخرج أبو بردة، فرجع رسول الله صَلَّى الله عليه وسلم، وقد تُوفِّيت فصَلّى عليها‏.(*).
وروى عنه ابنه عبد الله بن ثعلبة قال: سمعت عبد الرحمن بن كعب بن مالك يقول: سمعت أباك ثعلبة يقول: سمعت النبي صَلَّى الله عليه وسلم يقول: “أَيُّمَا امْرِئٍ اقْتَطَعَ مَالَ امْرِئٍ بِيَمِينٍ كَاذِبَةٍ كَانَتْ نُكْتَةٌ سَوْدَاءُ مِنْ نِفَاقٍ فِي قَلْبِهِ لَا يُغَيِّرُهَا شَيْءٌ إِلَى يَوْمِ القِيَامَةِ”(*) ، وفي رواية أخرى عن أبي أمامة أن رسول الله صَلَّى الله عليه وسلم قال: “مَنِ اقْتَطَعَ مَالَ امْرِئٍ مُسْلِمٍ بِيَمِينِهِ حَرَّمَ الله عَلَيْهِ الجَنَّةَ، وأَوْجَبَ لَهُ النَّارَ”، قالوا: وإن كان شيئًا يسيرًا؟ قال: “وَإِنْ كَانَ قَضِيبًا مِنْ أَرَاكَ”(*) .
وروى عنه أيضًا ابنه عبد اللّه، ومحمود بن لبيد عن النبي صَلَّى الله عليه وسلم أنه قال: “البَذَاذَةُ مِنَ الإِيمَانِ” (*)، وتوفي مُنْصَرَفَ النبي صَلَّى الله عليه وسلم من أحد، فصلى عليه، وذكر ابن الأثير: أنه لم يقتل بأحد.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*