أخر المستجدات
الشابة المغربية ريم الانصاري نائبة المدير العام لمجموعة فنادق ومنتجعات Ritz-Carllton المنامة البحرين

الشابة المغربية ريم الانصاري نائبة المدير العام لمجموعة فنادق ومنتجعات Ritz-Carllton المنامة البحرين

ريم الانصاري ( المملكة المغربية) نائبة المدير العام لمجموعة فنادق ومنتجعات Ritz-Carllton المنامة البحرين

أول هواء دخل رئتيها كان من جو الدار البيضاء، بينما التعليم الذي تلقته في طفولتها أتى فرنسيا، في مؤسسة “موليير” المجاورة للمركز الثقافي الفرنسي بالعاصمة الاقتصادية للمملكة المغربية، ثم حصدت باكالوريا من ثانوية “ليوطي” المستقرة بالمدينة نفسها التي ترعرعت وسطها.

الدرب الدراسي الذي سارت عليه ريم الأنصاري، ابتدائيا وإعداديا وثانويا في المغرب، أتاح لها إمكانية النهل من التعليم العالي فوق التراب الفرنسي؛ فالتحقت بجامعة “سوربون” الباريسية لضبط قواعد “إدارة الأعمال” بناء على التنظير الأكاديمي، واستمر ذلك طيلة 4 سنوات.

بعد حصولها على الإجازة من جامعة “باريس ـ سوربون”، اختارت الشابة المغربية “بلاد العم سام” وجهة لقضاء عطلتها، فحزمت حقائبها كي تحل ضيفة على صديقة لها في واشنطن، كاسرة بذلك اعتيادها على قصد وجهات أوروبية خلال العطل السابقة، دون أن تعلم بأن رحلة عبورها المحيط الأطلسي جوّا تجعلها سائرة إلى تجربة جديدة تقلب حياتها رأسا على عقب.

“انبهرت بالعقلية الأمريكية وإيقاع الحياة في الولايات المتحدة، لذلك لم استغرق وقتا طويلا في التفكير قبل أن أخلص إلى تشبثي بالاستقرار في هذا العالم الجديد بالنسبة إلي”، تورد ريم.. “اتصلت بأسرتي كي أخبرها بما جرى، وأني سأعتمد على نفسي بالكامل لبناء حياة جديدة في أمريكا، فشجعني والداي على المبادرة دون كثير من الإيمان بإمكانية نجاحي”، تردف المتحدثة.

حرصت الشابة البيضاوية على المزاوجة بين الدراسة، من جهة، والعمل في مطعم، من جهة ثانية.. “كنت أقوم بجمع الأطباق ومخلفات الوجبات من الموائد، ثم أخذت في نقل الأكل من المطعم إلى من يقدمونه للزبناء، ثم ترقيت إلى نادلة. الدراسة في أمريكا تتطلب مصاريف كثيرة، وقد عملت ثلاث سنوات دون الاستفادة من أي عطلة حتى أتجنب الاقتراض وأضمن الوفاء بالتزاماتي المالية”، تعلق على هذه الفترة.

وتضيف الأنصاري: “كان حظي جيدا وأنا ألتقي في المطعم الذي أشتغل فيه برئيس فنادق Ritz-Carllton عبر العالم، وكان ذلك قبل أسبوع واحد من نيل ماستر الفندقة.. حين علم بكوني مغربية عرض علي الالتحاق بالمؤسسة، خاصة أنها برمجت افتتاحا قريبا لـ3 منشآت خاصة بها في المملكة؛ فكان ذلك”.

عقب ساعات تخرجها؛ التحقت الشابة المغربية بـ”ريتز-كارلتون” في واشنطن، وفيه وضعت مشرفة على خدمات مطعمه، وغدت مديرة للمطعم ذاته بعد 6 أشهر من ذلك، وعند استيفاء سنة من الأقدمية التحقت بفندق “بل هاربر” مع افتتاحه في ميامي، وكانت مهمتها تحمل مسؤولية خدمة الإطعام بالمنشأة الضخمة.. عقب مرور سنة ونصف السنة من وجودها في ميامي طلبت من الأنصاري المساعدة في أجرأة مخطط يروم تحسين أداءات Ritz-Carllton بكل من نيويورك سانتربارك وكولورادو وفيلاديلفيا.

“التنقل إلى مملكة البحرين جاء بمحض صدفة، فقد كان شهر رمضان قريبا حين اتصل بي المدير العام لريتز- كارتون في المنامة عارضا إدارة خيمة رمضان”، تسرد ريم الأنصاري، ثم واصلت: “استحضرت إيقاعي الأمريكي وحاجة المؤسسة التي أعمل فيها إلى خدماتي، وقد اعتذرت عن قصد الخليج؛ لكن المسؤول نفسه أعاد الاتصال بي، بعد أيام قليلة معدلا الطلب عن طريق ربطه بخدمات الإيواء، وذكر إمكانية وضعي نائبة للمدير العام في الفندق البحريني.. فوافقت على خوض التجربة”.

تستقر الأنصاري حاليا في المنامة، متحملة مسؤولية 13 مصلحة في Ritz-Carllton بالعاصمة البحرينية، أكبرها تهتم بإرضاء 5000 زبون من نادي الأعضاء في المنشأة، الأكبر في كل بلدان الخليج العربي، وجعل التعامل معهم يسهل ولوجهم إلى الشاطئ والمسابح والملاعب والقاعات الرياضية.

وتكشف ريم الأنصاري التزامها المهني الحالي بقولها: “من بين مهامي الكبرى، أذكر الإشراف على الإيواء في الغرف والفيلات، وأيضا ضمان الأمن في الفندق الضخم بضبط مردود 130 عنصرا مؤهلا، ثم مراقبة مستوى أداء المتاجر المتصلة بالفندق”.

اخوكم ابو جاسم محمد بن عندالله الانصاري

مدير بوابة الانصار العالمية

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*