أخر المستجدات
الاستاذ احمد محمد الانصاري شاعر الفيسبوك 2016

الاستاذ احمد محمد الانصاري شاعر الفيسبوك 2016

حوار للشاعر السعودي  الاستاذ احمد محمد الانصاري

كيف تقدم نفسك للقارئ الكريم ؟ الاسم أحمد بن محمد الأنصاري من المملكة العربية السعودية الحبيبة ساكن جازان الأبية مرتع الأدب العربي والشعر. إنتاجك الأدبي نبذة عنه ؟ ديوان الشعر العموي بعنوان صيحة الخنساء ديوان نثري بعنوان خميلةبين كفيك. قراءات ناقدة على الشعر الدخيل مشاركات على جريدة عكاظ والبلاد والندوة سابقا. إحياء بعض الأمسيات الشعريةوالندوات الأدبية. متى بدأت كتابة الشعر؟ منذ سن تسع سنوات ثم كتبت القصة القصيرة في المرحلة المتوسطة وتطور بي الحال في الثانوية على يد أستاذي الحبيب الفاضل عبد الفتاح فرح ضوء سوداني. وبعدها انطلقت في إنتاج يراعي مابين قصيدة عمودية وخاطرة وقصة قصيرة أو طويلة. بمن تأثرت في مشوارك الأدبي ؟ القرآن الكريم ونهجه البلاغي. ماهي تفاصيل طقوس كتاباتك ؟ الحرف موقف والموقف مشاعر والنبض الصادق هو من يصور مشاعر الآخرين من عمق الحشا التي حاصرتها كتائب الإيحاء ببصيرة مدركة ماذا تكتب أو تنظم.. هل هناك مناطق محظورة في شعرك ؟ نعم دون تفصيل. ماكانت أول قصائدك ؟ أول قصيدة نظمتها في حياتي عنوانها زهرة الحي الجنوبي…ممنوعة من النشر. لماذا تنزف كل هذا الحزن في كتاباتك ؟ لن تعلم اليتيم البكاء لكل مبدع محطات تأثر وأب روحي قد يترك بصماته واضحة خلال مراحل الإبداع ، فما هي أبرز محطات التأثر لديك ، وهل هناك أب روحي ؟ ياسيدي الحبيب ألا تكفي جراح وطننا الكبير تؤثر في شاعرية قلب يتمنى أن يعيش واقعا من الأمجاد حكاه تأريخ أمتنا الإسلامية؟ أما عن الأب الروحي فأنا لم أذق حنان أبي المتوفى لعمر لي ماتجاوز الستة أشهر فكيف أحدثك عن شيء لم أعشه ؟ من خلال متابعتي لكتاباتك إنك كاتب تميل إلى الرمزية..هل الواقع المرير الذي يدفعك إلى أسلوب الرمزية في يراعك ؟ للحرف المعجز قيم سامية ومبادئ عظيمة يتتوج بها كل من يعتد بمثل دينه وأخلاقه الكريمة نخاطب بقدوة عظيمة رأت مالم تره عين على البسيطة سيدنا وحبيبنا محمد صلى الله وسلم وبارك عليه حين يخاطب بقوله مابال أقوام. وننهج نهجه في الدعوة ونستقي من بعد نظره كيف نصوغ الحرف رسولا يحمل حقيقة جوهر لجيني ونترفع عن حاضر الجاهلية المعاصرة. كيف تصور لنا المشهد الأدبي بشكل عام والشعري بشكل خاص في السعودية الآن ؟ ما هي مشاكل المبدع العربي التي يمكن أن تؤثر على العملية الإبداعية بصفة سلبية؟ السؤالان يجمعان في حقل واحد وجوابه كالتالي السعودية كغيرها من البلاد العربية لازالت تعاني الساحة الأدبية فيها من عدة مشاكل تحجم من عظمة رسالتها وللسعودية زيادة على باقي البلاد العربية خصوصيتها الاجتماعية والثقافية كونها بيئة محافظة مقيدة بالعادات والتقاليد وأحكام العشيرة وهذا ما يحد من نطاق الموضوعات المطروقة وكذلك قلة اهتمام الدولة عموما و القطاع الخاص تحديدا بالحركة الأدبية مقارنة مع سائر الأمور الاجتماعية والسياسية والاقتصادية التي لها حصة الأسد من الرعاية في جميع الدول العربية ولا ننسى سيطرة أفكار الحزب الحاكم على المضمون الأدبي للعمل ولعل محلية الانتشار أكثر ما يؤلم في الساحة الأدبية العربية عامة والسعودية خاصة وعدم وجود ذلك الدعم الكفيل بايصالها لمستوى الوطن العربي أو لربما العالمية ولم لا وكذلك للأسفة لازالت ثقافة القراءة ضحلة في مفاهيمها الحياتية عند العرب عامة ولم نقتنع بعد بأنها هواء لا هواية وأخص بالذكر الواقع الشعري الذي تراجع مقارنة مع باقي أصناف الأدب بسب انكباب المبدعين والنقاد على فن الرواية كونها تحمل لغة أبسط بشكلها وتحتضن أمور الحياة بشكل تفصيلي أكثر من الشعر وأيضا رفض المقلدين في الشعر للحداثة واستهجان الشعر الحر والتقوقع في شرنقة الشعر العمودي المحد من انعتاق القريحة الإبداعية المعوقات كثيرة ويطول الحديث بها ولربما لا يتسع المقام هنا لسردها كاملة وأتمنى أن أكون قد استطعت جمع شتات بعضها في إجابتي المقتضبة هذه يلمس القارئ لأعمالك جزالة وفصاحة وتمكن من اللغة العربية – فما الخلفية الثقافية التي منحتك هذا التميز؟ السؤال عن الخلفية الثقافية عشق كتاب الله و التزود من فضله فهو خير مقوم للسان ومهذب للقريحة هو جنة أدب وبلاغة لمن أراد ثراء إبداعيا لا يعرف زوال يسقينا قويم الحرف عظيم الصور بهاء البلاغة وسلامة الخطا أنت عضو في العديد من المنتديات الثقافية والادبية ولك موقع خاص باسمك – فهل استطاعت الشبكة العنكبوتية تقديم الانتشار والتواصل المستهدف في وصنع علاقة بين الاديب والمتلقي ؟ سؤال التواصل الاجتماعي وأثره على المبدع وانتشاره اليوم أصبح العالم قرية صغيرة وأضحت قنوات التواصل الاجتماعي الافتراضية تقريبا بديلا عن العالم الواقعي بكل مافيه وهذه حقيقة لايمكن أن تخفى على أحد وأصبح من الأيسر على القارئ أن يفتح بوابة عالمه الافتراضي من أن يذهب للمكتبات ويطالع فيها أو أن يبتاع ديوانا ما فقد وفرت على القارئ الوقت والجهد ووسعت نطاق الخيارات المتاحة أمامه ونوعت مضامينها جمعاء علاوة على أنها ميسرة في أي مكان وزمان وفسحت براح المجال في حلقة تواصل الأديب مع القارئ بشكل مقرب فيما بينهما وأتاحت للأديب فرصة ذهبية للاطلاع على تعليقات قرائه وفهم وجهات نظرهم ولمس ملاحظاتهم التي بدورها تقوم من نسيج إبداعه المنتظر ماهي الكلمة التي تحب أن تختم بها هذا اللقاء ؟ كلمتي هي أنني تلميذ الجميع أستقي بوحي من يراع المبدعين وخاصة من أنت حاديهم أستاذنا الحبيب المفخرة صابر حجازي وأردف بالتذكير أن أرباب الأقلام أشد حسابا يوم القيامة فعلينا أن نكتب مانثاب عليه وأن نقشع الغمة التي غيمت على بصيرة أمتنا العربية والإسلامية. وفقنا الله لطاعته وثبتنا على هداه.

مع تحيات اخوكم ابو جاسم محمد عندالله الانصاري

مدير بوابة الانصار العالمية

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*