أخر المستجدات
( العلامة الفقيه ابا محمدعبدالله ابن سليمان الانصاري ) قاضي مدينتي سلا ورباط الفتح واول من ولي الخطبة بمسجدها الاعظم

( العلامة الفقيه ابا محمدعبدالله ابن سليمان الانصاري ) قاضي مدينتي سلا ورباط الفتح واول من ولي الخطبة بمسجدها الاعظم

( العلامة الفقيه ابا محمدعبدالله ابن سليمان الانصاري )
قاضي مدينتي سلا ورباط الفتح واول من ولي الخطبة بمسجدها الاعظم

يظل جامع المسجد الأعظم بسلا و ما يعرف لدى الساكنة السلاوية بالجامع الكبير ويُعتبر ضمن المآثر الروحية والعلمية التي تميز المدينة، ويعتبر من أعظم المساجد في العالم الإسلامي، جرى توسيعه وإعادة بنائه في عهد السلطان الموحدي أبو يوسف يعقوب بن يوسف المنصور سنة 593 هـ (1196 م) ، وكان أول من ولي الخطبة فيه على عهد مؤسسه يعقوب المنصور الفقيه أبا محمد عبد الله ابن سليمان الأنصاري قاضي مدينتي سلا ورباط الفتح.

أقيم المسجد الأعظم فوق مساحة شاسعة تزيد عن 5070 مترا مربعا، تغطي مربعا منحرف الشكل، وتضم ساحته أسوارا عالية، قاعتين للصلاة وثلاثة صحون ومجموعة من الملحقات، وجاء كباقي المساجد الموحدية ليضاهي أكبر الجوامع الإسلامية بأعمدته العالية وأقواسه المختلفة الأشكال وتصميمه المحكم.
اقول
ان منطقتي الاندلس والغرب الاسلامي حافلة باعلام وعبر الدول المتعاقبة على حكم هذه الرقعة الجغرافية من بلاد المسلمين .نبغوا في شتى الميادين والعلوم الشرعية منها وغيرها وقد استطعت منذ اشهر ان احين مجموعة منهم فتجد منهم الصدر الاعظم والوزير العلامة الفقيه والاديب الاريب والعالم النحرير والامام والولي والقطب الواضح وهلم ما جرى من المراتب والمنازل التي انزلوا بها بعلهم واجتهادهم وبمكانتهم لدى الخاصة والعامة وانا استعرض تراجمهم واثارهم العظيمة اجدهم انهم بدلوا الغالي والنفيس في رقي الامة عبر الازمنة والحقب وها نحن احفادهم نحاول على الاقل ان ننهل من بحار علومهم وسجاياهم الطيبة وافعالهم الحميدة واسهاماتهم الواضحة في مختلف المجالات والميادين والتي لازالت الانسانية تغرف منها .
اخوكم ابو جاسم محمد بن عندالله الانصاري
مدير بوابة الانصار العالمية

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*