أخر المستجدات
أبناء اﻷزد ” قبائل الدواسر ( ال زايد) “

أبناء اﻷزد ” قبائل الدواسر ( ال زايد) “

بسم الله الرحمن الرحيم

والصلاة والسلام على اشرف المرسلين

وبعد

ال زايد الدواسر

قال تعالى :
( يا أيها الناس إنّا خلقناكم من ذكر وأنثى وجعلناكم شعوبا وقبائل لتعارفوا
إن أكرمكم عند الله أتقاكم إن الله عليم خبير ) .

أي إنما تتفاضلون عند الله تعالى بالتقوى لا بالأحساب والأنساب ، وان عبدا مؤمن خير عند الله واعز من أكثر أهل الأرض حسبا وجاها، وعليه فأن هذا المقال
1. ليس القصد فيه التفاخر بنسب قبيلة نهائيا بل فقط التعريف بحقيقتها
2. ثانيا أن هناك من القبائل من هم ارفع واعز وفيهم الخير والرفعة والمنزلة الرفيعة وليس هذا المقال للتقليل من أحد ولا التفاخر على أحد

والقصد منه أن هناك من بعض الأخوة من أهل هذه البلاد الطيبة لا يعرفون لهذه القبيلة منزلتها و من يظن وهو مخطئ أن الدواسر أقل من غيرهم من القبائل لقلة اطلاع أو نقص معلومة أو تشويش مقصود أو غير مقصود على أمجاد هذه القبيلة ولهذا آثرت أن أوضح بمقالة مختصرة جدا وبطريقة مبسطة وعامة دون تفصيل قيمة ومكانة هذه القبيلة

من هم الدواسر

ترجع قبيلة الدواسر إلى قبيلة الأزد العظيمة
وهي من أكبر القبائل العربية والتي تنقسم إلى قبائل عدة منها الأنصار (الأوس والخزرج ) ومنها الغساسنة ملوك الشام ومنها الأسد (الملقب ب دوسر وهو جد الدواسر)

وقد امتدح رسول الله صلى الله عليه وسلم الأزد في أحاديث كثيرة جداً منها :

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
” نعم القوم الأزد ، طيبة أفواههم ، برة أيمانهم ، نقية قلوبهم ”
حديث صحيح _سلسلة الأحاديث الصحيحة للألباني المجلد الثالث / الصفحة 33 .

عن انس رضي الله عنه ان رسول الله صلى الله عليه و سلم قال::
) الأزد أسد الله في الأرض، يريد الناس أن يضعوهم، ويأبى الله إلا أن يرفعهم، وليأتين على الناس زمان يقول الرجل‏‏ يا ليت أبي كان أزديا‏ , وياليت أمي كانت أزدية‏) ‏‏أخرجه الترمذي كتاب المناقب

قال صلى الله عليه وسلم :(( الأزد مني وأنا منهم، أغضب لهم إذا غضبوا وأرضى لهم إذا رضوا‏))
قال رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم : (( ‏نعم الحي ‏ ‏الأسد ‏ ‏والأشعريون ‏ ‏لا يفرون في القتال ولا ‏ ‏يغلون ‏ ‏هم مني وأنا منهم ))

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ” الملك في قريش ، والقضاء في الأنصار ، والأذان في الحبشة ، والشرعة في اليمن ، والأمانة في الأزد ” صحيح_سلسلة الأحاديث الصحيحة للألباني المجلد الثالث / الصفحة 72 .

وعن ابن عباس رضي الله عنه عن الرسول صلى الله عليه و سلم انه قال:
) مرحبا بالأزد أحسن الناس وجوها وأشجعهم قلوبا وأطيبهم أفواها وأعظمهم أمانة‏,‏ شعاركم يا مبرور)

وذكر أن عبد الله بن عمر رضي الله عنهما كان يتحرى وقت طوافهم، ويدخل في جملتهم ، تبركا بدعائهم، وشأنهم عجيب كله، وقد جاء في أثر: “زاحموهم في الطواف، فإن الرحمة تنصب عليهم صبا” .

وتنتمي قبيلة الدواسر التي يرجع نسبها الى قبيلة الأزد إلى عمرو بن عامر الملطوم (ملك مأرب) وأولاده هم:

جفنه جد الغساسنة ملوك الشام..
ثعلبة جد الأوس والخزرج..
عمران جد الأسد الملقب ب دوسر وهو جد الدواسر..

وتنقسم قبيلة الدواسر إلى قسمين:
1- آل زايد وهم ذرية عمران بن عمرو بن عامر الملطوم
ومنهم القبائل التالية: البدارين _ الوداعين _ الرجبان _ المخاريم_ الغياثات _ الفرجان _ المساعره_ الحراجين_ الشرافا والعويضات وغيرهم كثير

2- بنو تغلب وهم ذرية تغلب بن وائل
ومنهم القبائل التالية: الحقبان _ العمور _ المصارير _ المشاويه وغيرهم

و غالبية الدواسر من آل زايد وقد أصبحت نخوة آل زايد المعروفة ملتصقة بذكر الدواسر ذلك لأن غالبية الدواسر من آل زايد

معنى تسمية (الدواسر )

هناك معاني منها
أن الدوسر هو الجيش إذا بلغ اثنا عشر
ومعنى الدوسر في اللغة الطعن والدفع بقوه ( دسره دسرا ) طعنه ودفعه
ويقال أن الدوسر هو الأسد الضخم أو الحجر الصلب وكان الأسد يلقب بدوسر
لقوة آل زايد أطلق عليهم اسم الدواسر

ديار ومناطق الدواسر وأماكن تواجدهم:

تعتبر أراضي قبيلة الدواسر أكبر أراضي قبائل الجزيرة العربية على الإطلاق،
والتي لا يختلف على ذلك أحد وتعتبر هذه المناطق من ديار الدواسر الخالصة لهم لاينازعهم فيها أحد. ولا يضاهيها أي قبيلة في حجم الأراضي التي تخصها
فمناطق الدواسر تشمل الكثير من البلدان الهامة في نجد حيث يسيطرون على جنوب نجد كاملاً بمساحته الكبيرة فضلا عن أن مناطق جنوب نجد،
تمتاز مناطق الدواسر بوفرة المياه والمراعي حيث مساقط الغيث ومراعي الماشية وهذا دليل على مكانتهم وقوتهم،
وهم يملكون الإبل والخيل والماشية ويعطون البداوة والحاضرة حقها من ناحية أخرى لهم النخيل الهائلة الكثيرة والمدن والمزارع وهذا يدل على منعة وقوة القبيلة حيث كانت المياه والمراعي مصادر القتال في السابق بين القبائل.

كما يسيطر الدواسر على بعض المناطق في شمال نجد فلهم المحمل بالكامل ومعظم سدير وتواجد كبير في القصيم وهذا يدل على انتشار القبيلة وسيطرتها على ابرز وأغنى المناطق في نجد فضلا عن انتشارهم في المنطقة الشرقية وتأسيسهم لمدن حاضره مثل الخبر والدمام وانتشارهم في دول الخليج

وهذا يدل على قوة القبيلة وانتشارها بصورة كبيرة مسيطرة على مساحات كبيرة من نجد والمنطقة الشرقية بل وسيطرتها وتواجدها في أبرز وأفضل المناطق
كما أن الدواسر تعتبر القبيلة الأكثر في إنشاء و إعادة إحياء مدن وبلدان كبيرة وكثيرة فأسسوا الخبر والدمام وعدد كبير من مناطق نجد، فكان لتحضرهم واستقرارهم مع فروسيتهم دور في السيطرة على هذه البلدان.

الدواسر ودعوة محمد بن عبدالوهاب رحمه الله
قبل الدواسر بدعوة محمد بن عبدالوهاب في القرن الثاني عشر وناصروا آل سعود واستمر الدواسر في مناصرتهم وولاؤهم لآل سعود في دولتهم حتى سقطت الدولة السعودية الثانية على يد آل رشيد عام 1891 م،

ولكن سرعان ما أعاد الدواسر مناصرتهم وولاءهم لآل سعود وذلك من خلال نصرتهم للملك عبدالعزيز آل سعود
حيث أن السدارى _وهم من البدارين الدواسر_ هم أخوال الملك عبدالعزيز آل سعود رحة الله عليه،
وهم أيضا أخوال سبعة من أبناء الملك عبدالعزيز(الملك فهد وإخوانه)
والبدارين هم بطن من بطون الدواسر و إمارة الدواسر كافة في البدارين ولم تجتمع إمارة الدواسر كافة إلا للبدارين الدواسر

شارك الدواسر في توحيد البلاد ونشر الدعوة أيما مشاركة حيث كان لهم دور كبير منذ البداية في مناصرة الملك عبدالعزيز وخوض الحرب لتوحيد البلاد فقد شارك البدارين الدواسر وكان لهم ((بيرق ثادق)) المشهور الذي يتجاوز عدد المناطق التي تحت لوائه 12 منطقة، كما شارك الدواسر في فتح ((جيزان)) بل إن الدواسر هم من فتحها ولاتزال ((القلعة الدوسرية)) في جيزان شاهد على ذلك.

تتميز قبيلة الدواسر بأنها أكثر القبائل حاضرة على الإطلاق
فتجمع قبيلة الدواسر دون غيرها من القبائل البداوة والحضارة
فبينما القبائل الأخرى إما تحضرت بالكامل مثل قبيلة بنو تميم أو أنها بادية بكاملها بغض النظر عن الوقت الحاظر حيث تحضرت جميع القبائل تقريباً

يقول عبدالله بن خميس:
“و قبيلة الدواسر من القبائل البدوية يتتبعون مساقط الغيث ومراعي الماشية ويقطنون المناهل في القيظ ويملكون الإبل والخيل والماشية ويعطون البداوة حقها وحاضرة من ناحية أخرى لهم النخيل الهائلة الكثيرة والمدن والمزارع والبث والحرث.”
وقد نزح العديد من الدواسر من الوادي إلى العديد من البلدان وأبرز من نزح من الدواسر هم (البدارين)

والبدارين : هم ذرية بدران بن سالم بن زايد ومن أشهر عوائل البدارين
السدارا أخوال وأنساب الأسرة الحاكمة في السعودية (أسرة آل سعود)
بلاد البدارين قديما كانت في خيران شمال وادي الدواسر والقريبة من تمرة والبدارين بطن من بطون الدواسر وكانت إمارة الدواسر كافة فيهم ولم تجتمع امارة الدواسر كافة الا للبدارين ومنهم الأمير رواء بن بدران امير الدواسر في عصره والأمير المشهور عامر بن بدران فارس عصره لما كان يتمتع به من فروسية وكرم ومنعة وهيبة بين القبائل والذي ورد ذكره في كثير من القصائد حيث امتدحه العديد من الفرسان لما له من صيت وقوة ومنعة وهو الملقب بالضمين أي ضمين الرجال حيث أن من أراد أن يلجأ إليه يسم عصاه فلا يتعرضه أحد من العرب بأذى
ولم تجتمع إمارة الدواسر كافة إلا في البدارين. وبعد معركة ((برك)) المشهورة بقيادة الأمير عامر بن بدارن والتي انتصر فيها الدواسر على قبيلة سبيع العريقة حذثت القصة المعروفة وهي ((بعج ناصر الودعاني خال عامر بن بدران للخط الذي خطه الامير عامر ومخالفته لامر الامير وذلك من باب الحماس والنصرة للامير عامر والقبيلة كافه)) وبسبب ذلك قرر الامير عامر النزوح من الوادي لغضبه من مخالفة امره حتى لو كان السبب نبيل فنزح البدارين جميعهم من الوادي ولم يتبقى أحد وقد انتقلوا إلى ((المحمل))شمال نجد وانتزعوه من العرينات من سبيع وأسسوا العديد من البلدان مثل ((ثادق))عاصمة المحمل و((البير)) و((القرينة)) و((الصفرات)) ودقل ويشكلون الغالبية العظمى من سكان هذه البلدان ولهم الإمارة عليها لاينازعهم أحد وتعتبر من ديار البدارين الدواسر كما نزح البعض من المحمل إلى ((سدير))وأسسوا ((جلاجل)) و((الغاط)) ويشكلون الغالبية من اهل هذه البلدان ولهم الأمارة عليها ولهم تواجد ايضا في ((القصيم)) ولايتسغرب سيطرة البدارين على كثير من البلدان ذلك ان البدارين فخذ بأكملة حاضرة فقد تحضروا بعد نزوحهم من الوادي واستقروا با لمناطق المذكورة فكان لتحضرهم واستقرارهم مع فروسيتهم دور في السيطرة على هذه البلدان .
وقد نزحت أسر كثيرة من الدواسر من غير البدارين في تلك القرون شمالاً في نجد مثل ((الوداعين)) الذين أسسوا ((عودة سدير))ولهم الامارة عليها و((الشماسية)) في القصيم ولهم الامارة عليها ويشكلون الغالبية من اهل هذه البلدان وايضا ((الرجبان))الذين أسسوا ((المعشبة في سدير)) ولهم الامارة عليها وايضا المساعرة في ((الزلفي)) و((جلاجل)). كما نزح قسم من الدواسر إلى ساحل الخليج العربي أوائل القرن التاسع عشر بعد أن اشتركوا في معركة مناخ الرضيمة ضد بني خالد، ثم انتقلوا إلى البحرين حوالي عام 1845 م، وهناك اصطدموا بأهلها وبالبريطانيين فعاد الكثير منهم إلى الساحل سنة 1923 كرعايا للملك عبدالعزيز آل سعود. وأسس الدواسر هناك مدينتي الخبر والدمام، وما زال أحد أحياء الدمام القديمة مسمّى باسمهم اليوم ((حي الدواسر)). كما نزح بعض الدواسر في تلك الفترة إلى بر فارس واستوطنوا هناك. وقد اعتمدت محكمة العدل الدولية في لاهاي على سكنى الدواسر قديماً لجزر حوار قرب قطر عندما أقرّت سيادة البحرين على تلك الجزر عام 2001 م. وبهذا يتضح لنا ان الدواسر يسيطرون على الكثير من البلدان الهامة ففي نجد يسيطرون على جنوبه كاملاً بمساحته الكبيرة فضلا عن أن مناطق جنوب نجد تمتاز بوفرة المياه والمراعي وهذا يدل على منعة وقوة القبيلة حيث كانت المياه والمراعي مصادر القتال في السابق بين القبائل كما يسيطر الدواسر على بعض المناطق في شمال نجد فلهم المحمل بالكامل وبعض سدير وتواجد في القصيم وهذا يدل على انتشار القبيلة ووسيطرتها على ابرز المناطق في نجد فضلا عن انتشارهم في المنطقة الشرقية وتأسيسهم لمدن مثل الخبر والدمام وانتشارهم في دول الخليج وهذا يدل على قوة القبيلة الهائلة وانتشارها بصورة كبيرة مسيطرة على مساحات كبيرة جدا من نجد والمنطقة الشرقية بل وسيطرتها وتواجدها في أبرز وأفضل المناطق كما ان الدواسر تعتبر القبيلة الأكثر في إنشاء و إعادة إحياء مدن وبلدان كبيرة وكثيرة فأسسوا الخبر والدمام وعدد كبير من مناطق نجد وهذا يدل على قدرة وشجاعة القبيلة. [عدل] الدواسر ودعوة محمد بن عبدالوهاب رحمه الله ‘قبل الدواسر بدعوة محمد بن عبدالوهاب في القرن الثاني عشر، واستمر ولاؤهم لآل سعود في دولتهم الثانية. وقد ناصر الدواسر سعود بن فيصل بن تركي ضد أخيه عبدالله في صراعهما على الحكم، وانتصر عبدالله على سعود في وادي الدواسر وأخذ الوادي عنوة. وبعد وفاة سعود بقي دواسر الوادي مناصرين لأبنائه حتى سقطت الدولة السعودية الثانية على يد آل رشيد عام 1891 م، ويقال إن ابن رشيد قد احتفظ بحامية صغيرة في الوادي في تلك الفترة ولكن سرعان ما أعاد الدواسر ولاءهم لآل سعود بعودة عبدالعزيز آل سعود إلى الرياض عام 1902 م. وقد شارك الدواسر في توحيد البلاد ونشر الدعوة أيما مشاركة حيث كان لهم دور كبير في مناصرة المك عبدالعزيز وخوض الحرب لتوحيد البلاد فقد شارك البدارين الدواسر في الجهاد للتوحيد وكان لهم ((بيرق ثادق)) المشهور كما شارك الدواسر في فتح ((جيزان)) بل ان الدواسر هم من فتحها ولاتزال ((القلعة الدوسرية)) في جيزان شاهد على ذلك

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*