أخر المستجدات
رسالة رابطة الانصار العالمية لمؤتمر الانصار الدولي بجمهورية مصر العربية بمناسبة فاتح محرم 1439 هجرية

رسالة رابطة الانصار العالمية لمؤتمر الانصار الدولي بجمهورية مصر العربية بمناسبة فاتح محرم 1439 هجرية

بسم اللله الرحمن الرحيم
والصلاة والسلام على أشرف المرسلين
وبعد
اليكم نص رسالتي الموجهة لمؤتمر الانصار الدولي الذي نظم بمناسبة الهجرة النبوية الشريفة وفاتح محرم 1439 هجرية بنادي الزعابي محافظة الاسماعيلية بجمهورية مصر العربية
فاتح محرم 1439 الجمعة 22 شتنبر2017

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على مولانا رسول الله وآله وصحبه،
أصحاب الفضيلة واصحاب المعالي ،أبناء السادة أنصار رسول الله
صلى الله عليه وسلم
حضرات السادة والسيدات ،
إنه لمن دواعي ابتهاجنا، أن تنعقد مؤتمرات الانصار سنويا و تباعا بسائر محافظات جمهورية مصر العربية (ارض الكنانة )، ، احتفاءًا بالسنة الهجرية الجديدة التي نسأل الله تعالى أن يدخلها علينا وعلى الأمة الإسلامية بالخير والبركات ، وأن تكون سنة حميدة للتواصل والتعارف ووالتآخي وتقوية اواصر القربى وتعزيزها بين أبناء السادة الأنصار في شتى الأمصار إن شاء الله . وهذا ما نعمل به نحن في رابطة الانصار العالمية وانتم اهلنا الكرام ضمن مشيخة الانصار بمصر المحروسة
وفي هذا الصدد لا يسعنا من خلال هذه الرسالة إلا أن ا شيد واثمن بالجهود المبذولة في سبيل تحقيق جمع شمل أبناء السادة الأنصار من لدن خيرة من ابناء هذا البلد المعطاء والذي تربطني معهم علاقة اخوية وقرابة متينة حيث لمست فيهم النخوة والشهامة وتلك الصفات التي اختص بها الله سبحانه انصار نبيه واصفيائه . ففي مثل هذه الملتقيات والمؤتمرات الوطنية منها والدولية , تتجسد اللحمة الوطنية وتتظافر الجهود وتلتئم مختلف المشارب والهدف واحد جمع الشمل وصلة الارحام وخدمتهم تنمويا واجتماعيا وثقافيا ومن هنا وجب علينا الوقوف على الانجازات وما تم تحقيقه في الفترة بين مؤتمر السنة الماضية والمؤتمر الحالي وعلينا ان نكون صادقين مع انفسنا ماذا حققنا وما الذي يراد تحقيقه ولمن يحقق اسئلة تتطلب بذل جهود ومضاعفتها ونكران الذات واجتياز شتى العقبات واذكركم ب
قول الله تعالى فيهم إذ يقول
{ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُم مَّن قَضَى نَحْبَهُ وَمِنْهُم مَّن يَنتَظِرُ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلاً}
أيها الأحبة نحن ابناء السادة الانصار خصنا الله تعالى دون خلقه بميزات وجب استحضارها والعمل به لا لتباهي بها وحان الوقت لتنبي استراتيجية العمل المؤسساتي القائم على المؤسسات ذات الاختصاص بكادر مكون ومؤهل خدمة لابنائنا و مواطنيهم في بلدانهم ودائما نعمل على نبذ الطائفية والمذهبية والامور التي تعنى بالدول فالهدف الاسمى التجميع دون ميز او عنصرية او كل مما شانه ا ن يفرق او يؤثر من بعيد او قريب في تحقيقه و
أملي كبيرا في ذلك ، والله إنني احترق شوقا لكم وكنت أتمنى ان احضر بين ظهرانكم لكنها مشيئة الله .
ختامًا أبلغكم تحيات وسلام مسؤوولي واعضاء رابطة الانصار العالمية ، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .
نسأل الله لنا ولكم التوفيق والسداد
حرر بمدينة كليميم وادنون بتاريخ
فاتح محرم 1439 الجمعة 22 شتنبر 2017 ”
إمضاء : الشيخ محمد عندالله الخزرجي الأنصاري
مؤسس ومدير بوابة الانصار العالمية
المنسق الدولي لرابطة الانصار العالمية

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*