أخر المستجدات
ابل الانصار

ابل الانصار

بسم الله الرحمن الرحيم

والصلاة والسلام على اشرف المرسلين

وبعد

عطلة نهاية الاسبوع حيث قضينا اوقات جميلة وممتعة عند ابل والدي ” احمد ابنو محمد عندالله الانصاري” بوادي درعة اذ كانت مناسبة لاعطاء الانطلاقة لعملية الترقيم الالكتروني لابل اهل عندالله العملية التي تدخل في اطار برنامج سلسلة تربية الابل ضمن مخطط المغرب الاخضر والتي تهدف إثبات ملكية الإبل، وتسهيل معرفة الأمراض وتوصيل الخدمات البيطرية، بالإضافة إلى تأصيل السلالات وتحسينها، وزيادة الإنتاجية والاستثمار فيها وغيرها من الامور التي ستعود بالنفع على ملاكي الابل

 

وتنص الاستراتيجية٬ في شقها المتعلق بإنتاج اللحوم٬ على ضرورة تثمين لحوم الإبل بهدف الرفع من الإنتاج وخلق انشطة لفائدة الكسابة٬ من خلال خلق وحدات لتسمين الإبل واستيراد الفحول والتأطير التقني والصحي للوحدات والمراقبة المستمرة

 

وفي شقها المتعلق بتثمين حليب النوق٬ نصت الاستراتيجية على خلق وحدات لتربية النوق الحليب٬ والقيام بعمليات تحسين النسل واستيراد الفحول والنوق٬ و خلق وحدات مشاتل النوق الحليب٬ إضافة إلى تأكيدها على أهمية التأطير الصحي والتقني والمراقبة المستمرة للقطيع٬ بهدف الرفع من انتاجية الحليب وتسويقه وخلق أنشطة لفائدة الكسابة

 

ولنا في ميسم ابلنا والقبيلة ككل قصة تاريخية جمعت بين اربعة رجال اجداد لاربع قبائل انصارية ”

جدنا الكبير الشيخ حنين قدم مع ثلاثة من الأنصار واتخذوا كلمة ’’صدقْنَ ’’ ميسماً مشتركاَ وبعد فترة من الزمن تفرقوا. استقر حنين في وادان, واستقر جد ايديبوسات في تكانت وجد أهل شاق الخطاط في اطار واستقر رابعهم وهو جد ايديدب في بوتليميت وتقاسموا بينهم كلمة ’’صدقن’’ واتخذ كل واحد حرفا ميسما مميزا لممتلكاته من الحيوان. فاخذ جد ايديبوسات حرف ’’ص’’ وجد أولادحنين (اولاد تيدرارين )حرف ’’د’’ وجد ايديدب حرف ’’ق’’ وجد أهل الشاق الخطاط حرف ’’ن’’

 

يقول العقيد مصصفى ولد محمد السالك ولد ولاتة رحمه الله (1936 م كيفة – 18 ديسمبر 2012 م) ثاني رئيس للجمهورية الاسلامية الموريتانية

حيث يقول عندما علم أن ميسم الدال يشركهم مع أولادحنين (اولاد تيدرارين): سبحان الله لم أكن اعلم أن ميسم الدال عند غيرنافالميسم يجمع فقط أبناء الرجل الواحد حيث اكد وبوثيقة بخط يديه اجتماعنا وارتباطنا نحن واياه في الجد الشيخ حنين

ومن ضمن ما نملك في النوق مايصطلح عليه بالنياك الزرق التي الوانها مختلطة وعيون لونها وحالها كعيون الاسماك وسبحان الله الخالق

والابل لدينا في الصحراء قاطبة ثلاث انواع

«المرموري» تمتاز بإنتاج جيد من الحليب و هذا النوع يخصص 60 في المائة منه لإرضاع صغار الإبل، والباقي للاستهلاك في حين ينتج 6 آلاف طن من اللحوم

بالاضافة الى (الجبلي والصحراوي والكرزيني والخواري” التي تمتاز بلحومها وفوائدها الجمة حتى ابوالها تعرف لدينا “بطب الصحراء ” وامور عدة يطال الشرح فيها والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته

اخوكم ومحبكم ابو جاسم محمد عندالله الانصاري

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*