أخر المستجدات
الصحابي الجليل جابر بن عبد الله بن رئاب الانصاري رضي الله عنه

الصحابي الجليل جابر بن عبد الله بن رئاب الانصاري رضي الله عنه

بسم الله الرحمن الرحيم

والصلاة والسلام على اشرف المرسلين

وبعد

جابر بن عبد الله بن رئاب بن النعمان بن سنان بن عبيد بن عدي بن غنم بن…

التفاصيلجَابِرُ بنُ عبد الله بن رِئاب، وقيل: ابن رياب الأنصاري السلمي.
أمّه أمّ جابر بنت زهير بن ثعلبة من بني سلمة. وهو من أول من أسلم من الأنصار قبل العقبة الأولى، فعن عاصم بن عمر بن قتادة، عن أشياخ من قومه قالوا: لما لقيهم رسول الله صَلَّى الله عليه وسلم، يعني النفر من الأنصار، قال: “مِمَّنْ أَنْتُمْ” وذكر الحديث وكانوا ستة نفر منهم من بني النجار: أسعد بن زرارة، وعوف بن الحارث بن رفاعة، وهو ابن عفراء، ورافع بن مالك بن العجلان، وقُطْبة بن عامر بن حَدِيدة، وعقبة بن عامر بن نابي بن زيد، وجابر بن عبد الله بن رئاب، فأسلموا، فلما قدموا المدينة ذكروا لهم رسول الله صَلَّى الله عليه وسلم الحديث (*).
شهد بَدْرًا، وأُحُدًا، والخنْدَق وسائرَ المشاهدِ مع رسولِ الله صلّى الله عليه وآله وسلّم. وروى عن رسول الله صَلَّى الله عليه وسلم، أحاديث، وروى عنه الكلبيّ في قوله: {يَمْحُوا اللَّهُ مَا يَشَاءُ وَيُثْبِتُ} [سورة الرعد: 39]، قال: “يمحو من الرزق ويزيد فيه ويمحو من الأجَل ويزيد فيه”، فقلتُ له: من حدّثك؟ قال: حدّثني أبو صالح عن جابر بن عبد الله بن رِئاب الأنصاريّ عن النبيّ صَلَّى الله عليه وسلم(*). وروى الكلبيّ عن ابن صالح عن جابر بن عبد الله بن رِئاب الأنصاريّ أنّ النبيّ صَلَّى الله عليه وسلم، قال في هذه الآية: {لَهُمُ الْبُشْرَى فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَفِي الْآَخِرَةِ} [سورة يونس: 64]، قال: “هي الرّؤيا الصالحة يراها العبد أو تُرى له‏”(*). قال ابْنُ عَبْدِ البَرِّ في ترجمته: له حديثٌ عند الكَلْبِيِّ عن أبي صالح عنه، لا أعلم له غيره، قال ابن حجر العسقلاني: بل جاء عن جابر بن عبد الله بن رئاب أحاديث من طرق ضعيفة؛ فرَوَى البغويّ، وابن السكن عن جابر بن عبد الله بن رئاب ـــ أنّ النبيّ صَلَّى الله عليه وسلم قال:“مَرَّ بِي مِيكَائِيلُ فِي نَفَرٍ مِنَ المَلَائِكَة…” (*) الحديث. وذكر البخاري في التاريخ عن ابن عباس وجابر بن رئاب، أن أبا ياسر بن أخطب مرَّ بالنبي صَلَّى الله عليه وسلم وهو يقرأ فاتحة الكتاب و: {الم، ذَلِكَ الْكِتَابُ لَا رَيْبَ فِيهِ} [البقرة: 1]؛(*) فذكر القصّة، فكأنه نَسب جابرًا إلى جده. وعن أبي سلمة عن جابر بن عبد الله بن رئاب عن النبي صَلَّّى الله عليه وسلم قال: “مَرَّ بِي جِبْرِيلُ وَأَنَا أُصَلِّي، فَضَحِكَ إِلَيّ وَتَبَسَّمَتْ إِلَيْهِ”. أسند عن النبي صَلَّى الله عليه وسلم غير حديث، روى عنه ابن عباس، وتُوفّي وليس له عقب.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*