أخر المستجدات
العلامة الشيخ محمد المصطفى ولد الشيخ أحمد أبي المعالي الخزرجي الانصاري

العلامة الشيخ محمد المصطفى ولد الشيخ أحمد أبي المعالي الخزرجي الانصاري

بسم الله الرحمن الرحيم

والصلاة والسلام على اشرف المرسلين

وبعد

 

الشيخ محمد المصطفى ولد الشيخ أحمد أبي المعالي

ولد الشيخ محمد المصطفى ولد الشيخ أحمد أبي المعالي سنة 1335 هجرية 1917 ميلادية، لوالده الشيخ أحمد أبي المعالي ولد الشيخ أحمد حضرامي ولد أحمد ولد محمد بن عبد الدائم ولد أحمد ولد الطالب اخيار التاگاطي، ووالدته فاطمة بنت محمدو “أبوه” ولد أحمدُ ولد محمد ولد عبد الدائم .
درس القرآن الكريم على الشيخ سيد المختار ولد سيب البوخياري، ثم انتقل إلى محظرة أهل الطالب إبراهيم وبعدها إلى محظرة أباه ولد محمد الامين وفى أواخر الثلاثينات انتقل إلى محظرة أهل محمد عالي ولد عدود، ولم يطل مقامه فيها كثيرا، وقد لقي العلامة محمد عالي ولد عدود بعد ذلك العلامة الشيخ أحمد أبى المعالى في مدينة ألاك عام 1945 فقال:
ألا خل عرفان الرسوم ودع رسما::محيلا تحلى من أميم ومن أسما
ودع عنك جر الرامسات ذيولها::عشيا وبرقا قد سرى يخبط الظلما
ودع وصف أظعان رحلن بواكرا::وترجيع حاديها وشادنها الألمى
وقل في على شيخ المعالي وفي ابنه::وما أسسا من وصف حمد وما رما
أتتنى المعالى ثم وافيت بعدها::أباها فما أندى وما أحسن الوسما
فلما تبينت السمات وأهلها:: وجدت المسمى منهما طابق الإسما
ومن يعم عن تلك السمات فإنه:: وإن لم يكن أعمى بظاهره أعمى
عليهم سلام الله مني يعمهم::يزيدهم عزا ويوسعنى علما
وانتقل الشيخ محمد المصطفى إلى محظرة أهل أحمدو فال التندغيين حيث درس العلوم العربية والشرعية، وقد احتفى به شيخ المحظرة هناك وأكرمه إكراما كبيرا، وظل الشيخ إلى وفاته يكرمهم ويعترف لهم بالجميل.
في عام 1965م بويع الشيخ محمد المصطفى بالخلافة بعد وفاة والده الشيخ أحمد أبي المعالي الذي أوصى له بتحمل أعبائها، التزم الشيخ الطريقة القادرية حتى آخر عمره، وهي طريقة سنية تنسب إلى مؤسسها الشيخ عبد القادر الجيلاني ، ويلتزم المريد فيها بتسعة أمور، الالتزام بالكتاب والسنة و الجـد والكد ولزوم الحد، و الاجتماع والاستماع والاتباع حتى يحصل الانتفاع، والاعتقاد بشيخ الطريقة العقيدة الصحيحة، و حب الشيخ، والدعوة إلى الله ، وكثرة ذكر الله تعالى، و محبة آل البيت، وحب كل الأولياء والصالحين، كان الشيخ محمد المصطفى عليه رحمة الله فريدا في منطقته وتميز بعدة ميزات جعلته يكسب احترام وتقدير خصومه قبل أصدقائه ومحبيه ومريديه، عرف عن الشيخ الورع الشديد والزهد في الدنيا، وقد أوثر عنه أنه لم يخرج في طلب دنيا أبدا وإنما كانت الدنيا تأتيه راغمة، وعرف بصراحته وابتعاده عن تولى المناصب السياسية وإدارتها لأنه كما يقول لايداهن في الحق رئيسا ولا غيره وقد صرح بهذا للرئيس محمد خونه ولد هيداله، واهتم بعمارة الأرض فأحيا كثيرا من مواتها بحفر الآبار وعيون المياه والزراعة، ابتعد عن الشهرة، فلم يسكن المدن ولا العواصم ولم يستهوه بريق الحضارة، وإنما اختار البوادى ينشر دين الله ويطعم الجائع والمحتاج وينشر طريقته القادرية الفاضلية السنية، ويربي القلوب بشكل عز نظيره في زمانه حيث تتلمذ عليه كثير من الناس وصدر عنه الكثيرون، واستمر يربي القلوب وينشر كلمة التوحيد أكثر من أربعين سنة، أثنى عليه العلماء والأعيان ومدحه الشعراء، يقول فيه الفقيه محمد المصطفى ولد الشيخ عبد الرحمن :
شعرى جمان ليس يلبس نظمه::إلا كريم قادري المسلك
قرن الشريعة بالحقيقة سالكا:: من مهيع العلياء مالم يسلك
أخلاقه القرآن فهو جلالة::أبد الزمان كأنه فى منسك
مثل الإمام الحضرمي المصطفى::ومحمد أسمى فتى متنسك
مأوى الشريعة والحقيقة كفه::ترياق داء أخى الهدى والمشرك
أحيا الليالي قانتا متبتلا::فكأنها من نوره لم تحلك
ومشى بقفر الأرض يحيي ميته::كالغيث يقصد كل قفر مهلك
مطر هتون بين خمس أنامل::إن أمسك الأمطار ليس بممسك
حال جنيدي بغير تكلف::في نائل عذب المذاقة برمكى
كان الزمان من الكرام مفلسا::فأتيت فاستغنى فلم يك يشتكى
فغدا وكان مقطبا من فقره::مهما ذكرت له يسر ويضحك
ويقول فيه الشاعر المفلق حماد ولد الدمين:
الشيخ المصطافَ طايع::ربُّ واعطاهْ الكرامَ
وزبَّ من مدفع طالع.::نسأل الله السلامَ
ربطت الشيخ محمد المصطفى علاقات وطيدة بعلماء وأعيان المنتبذ القصي وكان محل احترام جميع الرؤساء من الرئيس المؤسس المختار ولد داداه مرورا بهيدالة ومعاوية وحتى اعل ولد محمد فال، لكن حاله معهم كان كحال أهل البصرة مع الحسن البصري الذي قالوا عنه: “احتجنا لعلمه، واستغنى عن دنيانا”.
توفي الشيخ محمد المصطفى يوم الجمعة 22 أغسطس سنة 2008
في المغرب حيث كان يتعالج، ونقل إلى أكيرت حيث أوصى بأن يدفن هناك، تغمده الله بواسع رحمته. فأبنه العلماء ورثاه الشعراء، يقول الشاعر محمد الحافظ ولد أحمدو:
الدين قائم ركنه متصدع::والمجد مقصوص الجناح مفجع
والكون غاب إمامه وأمين:: فمرابع العلياء قفر بلقع
ألشمس من سبع طباق قد هوت؟::أم قد قضى الغوث الأغر الأروع
البدر بدر التم فى ليل الضلالة والسبيل إلى الهدى والمهيع
العالم الورع الذى بيمينه::وبيمنه ومقامه يستشفع …
الشيخ والقطب الحميد المصطف::وأبو العلا وابن المعالى المصقع
فى ذمة البر الرحيم مودع:: مامثله فى الصالحات مودع

كامل الود

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*