أخر المستجدات
مؤلفات متنوعة عن مملكة غرناطة

مؤلفات متنوعة عن مملكة غرناطة

بسم الله الرحمن الرحيم

والصلاة والسلام على اشرف المرسلين

وبعد

اصدقائي الاعزاء ابناء عمومتي الكرام

اليكم مجموعة متنوعة من الكتب التي تتحدث عن فترة حكم بنو الاحمر الانصار لمملكة غرناطة اتمنى ان تنال اعجابكم

01-غرناطة في ظل بني الاحمر: دراسة حضارية

تأليف يوسف شكري فرحات (تأليف)

موضوع هذه الدراسة هو “غرناطة في ظل بني الأحمر”، ويدور البحث فيه حول الحقبة الأخيرة من الوجود العربي في الأندلس، تلك الحقبة التي استمرت أكثر من قرنين ونصف القرن، انطلاقاً من سنة 1232م (729هـ) تاريخ تأسيس الدولة النصرية وانتهاء بسنة 1492م (897هـ) تاريخ سقوط غرناطة. وهي دراسة مفصلة عن أحوال الدولة النصرية أو مملكة بني الأحمر من النواحي السياسية والاجتماعية والفكرية والفنية

وإعطاء الدراسة هذا العنوان هو من باب تسمية الكل باسم الجزء، علماً بأن البحث يشمل حضارة المملكة النصرية كاملة، ذلك أن العاصمة غرناطة غدت في القرون الثلاثة الأخيرة أكبر المدن الأندلسية بعد تكاثر الهجرات إليها من المدن التي سقطت بيد الإفرنج كما كانت مركز الثقل للنشاطات السياسية والاقتصادية والفكرية، وفيها ترك المسلمون معالم حضارية ما يزال معظمها كما كان بالأمس. والمعروف أن المدن والأقاليم التي كانت تابعة لمملكة بني الأحمر فيها الكثير من آثار الماضي، ولكن تلك الآثار تحول معظمها إلى أطلال، كما أنها لا تنعكس بشكل بارز على الحاضر ولا تترك أثرها الواضح في نفوس أبنائها كما هي الحال في غرناطة فحاضر المدينة يشهد على أمجاد ماضيها، وذلك الماضي تفرقت أخباره في كتب المؤرخين الذين تهافتوا على الإشادة بعظمة العاصمة النصرية، لهذه الأسباب اخترنا لكتابنا هذا العنوان

02- اخر أيام غرناطة : نبذة العصر في أخبار ملوك بني نصر

تأليف مجاهد مجهول من المقاومة الإسلامية في غرناطة (تأليف)

يمثل هذا الكتاب أهم وثيقة تاريخية باقية في التاريخ الأندلسي، ويسجل وحده الأحداث الأخيرة لدولة غرناطة قبل سقوطها بنحو خمسة عشر عاماً، يسجلها مشارك في المعارك الأخيرة، قلق على مصير أمته ودولته وغدها

ويجمع الكتاب بين خصائص الكتابة التاريخية المدوّنة بعفوية وصدق، وبين المذكرات الشخصية واليوميات المسجلة لبعض الأحداث الجسام

ويؤرخ لدولة بني الأحمر (بني نصر) ملوك غرناطة في أيامها الأخيرة، ويصور صفحة من نضال الأمة المستميت خلال الأحداث الدامية

ويعرض قبساً من تاريخ الأندلس، وآخر أيام غرناطة وأخبار ملوك بني نصر، وما وقع للأمير علي بن سعد، وعرض الجيش والفرسان في حمراء غرناطة، وحادثة سيل غرناطة العظيم

ويسجل انقضاء معاهدة الصلح بين النصارى والمسلمين واستئناف الحرب، وحصار مدينة الحمة، وموقعة لوشة وبلش مالقة، واللسانة، واستيلاء النصارى على حصني قرطمة وذكوين، وعلى رندة وضواحيها، وحصن قنبيل ومدينة لوشة، وإلبيرة وحصن المكلين وقلنبيرة

ويبحث في خروج الأمير محمد بن علي إلى حصون الشرقية واستئناف القتال، ونزول ملك قشتالة في ضواحي مدينة بلش، وحصار مدينتي مالقة وبسطة، ومبايعة الأمير محمد بن سعد ملك قشتالة الذي ينقض معاهدة الصلح، وانتصار المسلمين واستيلائهم على قرى إقليم البشرة وفرار الأمير محمد بن سعد، واستئناف الحرب وحصار حصن مرشانة وانتصار المسلمين، ورجوع ملك قشتالة إلى أرض المسلمين وحصار غرناطة وتسليمها

ويذيل الكتاب بتذييل وملاحق هامة

03- الرسائل الديوانية في مملكة غرناطة في عصر بني الأحمر

المؤلف: د عبد الحليم الهروط

الناشر: دار جرير

رقم تسلسلي عالمي: 978-9957-38-280-3

التفاصيل

لقد كانت الفترة الزمنية الطويلة، التي حكم فيها بنو الأحمر الأندلس، إحدى البواعث لي في البحث في الرّسائل الديوانية الصادرة عنهم، لأنها خَيْرُ شاهدٍ على الأوضاع السياسية والاجتماعية والفكرية التي آلت إليها غَرْناطة عشية سقوطها، ولأنها أصدق وثائق عاصرت اللحظات العصيبة من تاريخ الأمة، والمنعطفات الموجعة في مسيرتها، حين غربت شمس الإسلام عن تلك البلاد

04-قضايا الشكل والمضمون في الموشح الأندلسي في عهد بني الأحمر إعداد الطالب أحمد بن عيضة الثقفي

رسالة علمية لنيل درجة الدكتوراة في النقد والادب الاندلسي من جامعة أم القرى مكة المكرمة 1427 تحت اشراف د عبد الله بن إبراهيم الزهراني

اخوكم ومحبكم ابو جاسم محمد عندالله الانصاري

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*