أخر المستجدات
تاريخ أول مسجد في تونس ( مسجد الانصار)

تاريخ أول مسجد في تونس ( مسجد الانصار)

بسم الله الرحمن الرحيم

والصلاة والسلام على اشرف المرسلين

وبعد

تاريخ أول مسجد في تونس ( مسجد الانصار)

وأقدم من جامع عقبة بن نافع،

أو مسجد سيدي رويفع بن ثابت الانصاري سنة 47 هـ

:فمسجد الانصار بالقيروان، هو أوّل مسجد بُني في تونس وهو من أقدم مساجد القيروان 47 هـ وأقدم حتّى من جامع عقبة بن نافع ب 3 سنوات ، وهو مازال قائما إلى اليوم في حومة الشرفاء وكانت تسمّى محرس الأنصار ويسمى أيضا بمسجد سيدي رويفع بن ثابت الانصاري الخزرجي صحابي من بني مالك بن النجار، شهد مع النبي صلى الله عليه وسلم خيبراً، كما شهد فتوح الشام تولى في عهد معاوية بن أبي سفيان أمر طرابلس الغرب سنة 46 هـ ومنها غزا أفريقية سنة 47 هـ ففتح جربة ووصل إلى موقع القيروان حيث أسس مسجدا عرف بعد تأسيس القيروان باسم «مسجد الأنصار» أو «مسجد سيدي رويفع»، ثم انتقل إلى مدينة البيضاء في برقة شرق ليبيا وبقي بها وأصبح أمير برقة إلى أن مات سنة:53 هـ، ودفن في البيضاء بليبيا،وأقيم في المدينة ضريح له ومسجد سمى أيضا (سيدي رويفع) وهو من أشهر المعالم الدينية في المدينة

يروي لنا بعض الثقات العدول من أهل القيروان أنّ النخلتين قد غرسهما أصحاب رسول الله صلى الله عليه و سلّم في باحة المسجد و بفضل الله قد عمّرتا إلى يومنا هذا

وحدثنا بعض من نثق به من الكبار رحمهم الله تعالى،أنهم في عهد بورقيبة عثروا على مدخل أرضي في صحن المسجد فلما دخلوه وجدوا مقبرة تضم رجالا بلحى بلباس عربي قديم ومعهم سيوفهم لم يتغير منهم شيء،ولما وصل الخبر للسلطات قاموا بغلقه

ويقول الدباغ في معالم الايمان 1/ 27: في ذكر مساجد القيروان السبعة القديمة الفاضلة: أوّلها في الفضل والوضع مسجد الأنصار،المشهور بالفضل المعلوم بالخير اختطّه رويفع بن ثابت الانصاري صاحب رسول الله صلى الله عليه وسلم ومن كان معه من الصحابة والتابعين،وذلك سنة سبع وأربعين،قبل أن تخطّط القيروان،وهذا المسجد بمحرس الانصار وعليه بني هذا المحرس،ولم يزل الصلحاء والأبدال يتناوبونه ويعمرونه،وله بركات مشهورةثم قال الدباغ: وكان شيخنا الفقيه القاضي،أبو عبد الله محمد بن أبي بكر الفاسي كثيرا ما يدخل إلى هذا المسجد ويكثر من الدعاء فيه على طريق التبرك بآثار من بناه،وللمسجد المذكور نور وهيبة ا

اخوكم و محبكم ابو جاسم  محمد عندالله الانصاري

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*