أخر المستجدات
الصحابي الجليل خزيمة بن ثابت الانصاري رضي الله عنه

الصحابي الجليل خزيمة بن ثابت الانصاري رضي الله عنه

بسم الله الرحمن الرحيم

والصلاة والسلام على اشرف المرسلين

وبعد

خزيمة بن ثابت الأنصاري

التفاصيلذو الشهادتين، يُكْنَى أبا عمارة، روي أنّ النبيّ صَلَّى الله عليه وسلم ابتاع فرسًا من رجل من الأعراب فاسْتَتْبَعَه رسول الله صَلَّى الله عليه وسلم لِيُعْطَيَهُ ثَمَنَه فأسرع النبيّ صَلَّى الله عليه وسلم المَشْيَ وأبطأ الأعرابيّ فطَفقَ رجال يلقون الأعرابي يساومونه الفرسَ ولا يشعرون أنّ رسول الله صَلَّى الله عليه وسلم قد ابتاعه، حتى زاد بعضهم الأعرابي في السّوْم على ثمن الفرس الذي ابتاعه رسول الله صَلَّى الله عليه وسلم، فلمّا زاده نادى الأعرابيّ رسول الله صَلَّى الله عليه وسلم، فقال: إن كنتَ مبتاعًا هذا الفرس فابْتَعْه وإلاّ بِعْتُه، فقام النبيّ صَلَّى الله عليه وسلم، حين سمع قول الأعرابي حتى أتاه الأعرابي فقال رسول الله صَلَّى الله عليه وسلم: “ألَسْتُ قد ابتعتُه منك؟” فقال الأعرابي: لا والله ما بِعْتُكه. فقال رسول الله صَلَّى الله عليه وسلم: “بَلى قد ابتعتُه منك”، فطفق الناس يلوذون بالنبيّ صَلَّى الله عليه وسلم وبالأعرابيّ وهما يتراجعان، فطفق الأعرابيّ يقول: هلمّ شهيدًا يشهد أني بعتُك، فمَنْ جاء من المسلمين قال للأعرابيّ: ويلك إنّ رسول الله صَلَّى الله عليه وسلم لم يكن ليقولَ إلاَّ حقًّا، حتى جاء خزيمة بن ثابت فاستمع تَراجُعَ رسول الله صَلَّى الله عليه وسلم، وتَراجُعَ الأعرابيّ، فطفق الأعرابيّ يقول: هلمّ شهيدًا يشهد أني بايعتُك، فقال خزيمة: أنا أشهد أنّك قد بايعتَه، فأقبل رسول الله صَلَّى الله عليه وسلم على خزيمة بن ثابت، فقال: “بِمَ تشهد؟” فقال: بتصديقك يا رسول الله فجعل رسول الله صَلَّى الله عليه وسلم شهادةَ خزيمة شهادةَ رجلين. وكان خزيمة من السّابقين الأولين، شهد بدرًا، وما بعدها من المشاهد كلها، وكانت راية بني خطمة بيده يوم الفتح. قدم الكوفة مع عليّ بن أبي طالب، وكان خُزَيمة بن ثابت، وعُمَير بن عديّ بن خَرَشة يكسّران أصنامَ بني خطمة، وعن عامر قال: اشترى رسول الله صَلَّى الله عليه وسلم، بعض البيع من رجل فقال الرجل: هلمّ شُهودك على ما تقول. فقال خزيمة: أنا أشهد لك يا رسول الله، قال: “وما علمك؟” قال: أعلم أنّك لا تقول إلاّ حقًّا، قد آمنّاك على أفضل من ذلك، على ديننا. فأجاز شهادتَه. وعن ابن خُزَيْمة، عن عمّه أنّ خُزَيْمَة بن ثابت رأى فيما يرى النائم كأنّه يسجد على جَبْهَة النبيّ صَلَّى الله عليه وسلم، فأخبر النبيّ صَلَّى الله عليه وسلم فاضطجع له وقال: “صَدِّق رُؤياك”. فسجد على جبهته، وعن عمارة بن خزيمة، عن أبيه خزيمة بن ثابت: أن رسول الله صَلَّى الله عليه وسلم سئل عن الاستطابة، فقال: “ثَلَاثَةُ أَحْجَارٍ لَيْسَ فِيهَا رَجِيعٌ

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*