أخر المستجدات
منازل الأوس والخزرج بالمدينة المنورة

منازل الأوس والخزرج بالمدينة المنورة

بسم الله الرحمن الرحيم

والصلاة والسلام على اشرف المرسلين

وبعد

منازل الأوس والخزرج بالمدينة المنورة كانت كما يأتي:
1 ـ بنو عبد الأشهل بن جشم بن الحارث.
2 ـ بنوحارثة بن الحارث بن الخزرج الأصفر بن عمرو بن مالك بن الأوسي”يسكنون بالحرة الشرقية بجانب العريض”.
3 ـ بنو ظفر الذي هو كعب بن الخزرج الأصفر.
4 ـ بنو خيم زعور بن جشم بن أهل راتج”يسكنون شرقي البقيع عنـد مسجد البغلة الخاص بهم”.
5 ـ بنو عمرو بن عوف بن مالك الأوسي”يسكنون بقباء”.
6 ـ بنو جحجبا”يسكنون العصبة”والعصبة بستان معروف حتى الآن من أملاك الأشرف بني حسن قريب من القويم.
7 ـ بنو معاوية بن مالك”يسكنون بجوار البقيع بجانب مسجد الإجابة”.
8 ـ بنو السميعة الذين هم بنو لوزان بن عمرو بن عوف”يسكنون عند زقاق ركسيح في الربعي” والربعي هو البستان المشهور بهذا الاسم من أملاك آل الخاشقجي.
9 ـ واقف والسلم أبناء امرئ القيس بن مالك بن الأوس، وهؤلاء كان عددهم يبلغ ألف مقاتل”يسكنون عند مسجد الفضيخ وهو مسجد نبوي معروف حتى الآن”.
10 ـ بنو أمية بن زيد إخوة بني وائل”يسكنون شرقي العهن، والعهن هو البستان المعروف حتى يوم الناس هذا بهذا الاسم قرب بستان النواعم”.
11 ـ بنو عطية بن زيد” يسكنون بجانب أطم شاس في رحبة مسجد قباء”.
12 ـ بنو سعد بن مرة بن مالك بن الأوس”يسكنون بجانب أطم راتج”.
13 ـ بنو خطم بن جشم بن مالك بن الأوس”يسكنون عند الماجشونيـة المسماة الآن بالمدشونية” .
فهذه الثلاثة عشر بطناً هم من صميم الأوس وهذه منازلهم وبجانبيها كانت مساجدهم منها ما صلى فيه رسول الله صلى الله عليه وسلم ومنها ما لم يصل فيه بل هم أنشؤوها لأنفسهم فقط وستأتي بحوث خاصة بالمساجد النبوية وغيرها فيما بعد إن شاء الله تعالى.
أما منازل الخزرج فكانت كما يأتي:
1 ـ بنو الحارث بن الخزرج الأكبر”يسكنون شرقي وادي بطحان ولهم تربة صهيب المشهورة الآن باسم الحارث”.
2 ـ جشم وزيد أبناء الحارث”يسكنون السنح؛ والسنح هذا هوالأرض التي كانت مملوكة لأبي بكرالصديق خليفة رسول الله صلى الله عليه وسلم بالعوالي قرية من قرى المدينة المنورة كان ينـزلها بأهله”.
3 ـ بنو خطمة”يسكنون غربي وادي بطحان وكانوا متفرقين فيه”.
4 ـ بنو خدارة بن عوف بن الحارث”يسكنون بجانب جرار سعد شمال السوق المسماة بالقائم إذ ذاك كما كانوا يسكنون البصة وهي من الأبار النبوية المشهورة
والمعروفة اليـوم خارج باب العوالي .
5 ـ بنو سالم وبنو غنيم أبناء عوف بن عمرو بن عوف بن الخزرج الأكبر”يسكنون بطرف الحرة الغربية عند مسجد الجمعة بين دار بني النجار ودار بني ساعدة”.
6 ـ بنو الحبلى مالك بن سالم بن غنم بن عوف بجانب أطم مزاحم، وسمي بالحبلى لعظم بطنه.
7 ـ بنوسلمة بن سعد بن علي بن أسد بن شادرة بن تزيد بن جشم بن الخزرج الأكبر.
8 ـ بنو سوار بن غنم بن كعب بن سلمة”الثلاثة البطون يسكنون بالحرة مابين مسجد القبلتين إلى أطم بني حرام”.
9 ـ بنو عبيد بن عدي الديناري ابن غنم بن كعب بن سلمة”يسكنون بمنازلهم شمال السيح وقرب المساجد”.
10 ـ بنو حرام بن كعب بن غنم بن كعب بن سلمة “يسكنون عند مسجدهم وكهفهم من منطقة السيح”.
11 ـ بنو ناغصة”يسكنون في شعب ابن حرام فنقلهم عمر بن الخطاب إلى مسجد الفتح”.
12 ـ بنو مري بن كعب بن سلمة حلفاء بني حرام”يسكنون الحسا التي هي أبيار علي والعنابس خلـف حصن خل ولهم الحدائق التي بالعنابس والتي في العقيق ومسجدهم كان بالعنابس”.
وبنو سلمة هؤلاء كثيرون جداً وكانت كلمتهم واحدة ورابطتهم قوية وعظيمة فقالوا لرسول الله صلى الله عليه وسلم:”يحول بيننا وبينك السيل فهل نتحول من أماكننا هذه ـ فقال لهم رسول الله صلوات الله وسلامه عليه: ما عليكم لو رحلتم إلى سفح الجبل”.ويعني به جبل سلع، فتحولوا إليه فعلاً فدخلت بنو حرام الشعب وصارت بنو سواد وبنو عبيد إلى السفح وقال لهم رسول الله صلى الله عليه وسلم:
“اثبتوا فإنكم أوقادها”ومعنى هذا الحديث الشريف النبوي أنكم أصحاب قلوب سريعة التوقد في النشاط والذكاء والمضاء الحاد وفي هذا منتهى المدح لهم.
وقد تقدم أن سيدنا عمر بن الخطاب نقل بني ناغصة إلى قرب مسجد الفتح فبنت بنو حرام مسجدهم المعروف اليوم وقبته المعروفة بقبة بني حرام والذي بناها لهم رجل من الروم.
13 ـ بنو بياضة وزريق أبناء عامر بن زريق بن عبد حارثة بن مالك بن غضب بن جشم بن الخزرج الأكبر.
14 ـ بنو حبيب بن عبد حارثة بن مالك.
15 ـ بنو عذارة وهم بنو كعب بن مالك.
16 ـ بنو جذع وهم بنو معاوية بن مالك”يسكنون ببني بياضة شمال بني سالم ممتدة بين الحرة الغربية إلى بطحان قبل بني مازن”.
17 ـ بنو زريق، وكانوا يشكلون كثرة فائقة”ويسكنون في ناحية مسجد الغمامة حتى نهاية ذاروان بباب العوالي”.
18 ـ بنو مالك بن زيد بن حبيب من بني بياضة”يسكنون عند ذي ريش في وادي الرانوناء”.
19 ـ بنو عذارة أقل بطون بني مالك بن عضب عدداً وقد أفنى بعضها بعضاً وكانت من بطنين فقط وكان بينهم ميراث في الجاهلية فاختلفوا عليه كل الاختلاف فدخلوا حديقة بني بياضة وأغلقوها عليهم واقتتلوا فيما بينهم حتى أفنى بعضهم بعضاً ولم يبق منهم شخص واحد فسميت تلك الحديقة حديقة الموت وبهذا الوضع انتهت بنو عذارة من الوجود.
20 ـ بنو مالك بن عضب من أكبر قبائل الخزرج، وإذا أخرجنا منهم بني زريق كان
يخرج منهم فقط ألف مقاتل .
21 ـ بنو ساعدة بن كعب بن الخزرج الأكبر”كانوا يسكنون في أربعة مواضع وهي مفصلة كما يأتي :.
22 ـ بنو عمرو وبنو ثعلبة بن الخزرج بن ساعدة”يسكنون دار بني ساعدة بين سوق المدينة المنورة من الشرق مما يلي الشمال وبين بني حمزة”.
ولهم الأطم الذي بدار أبي دجانة الصغرى عند بئر بضاعة والأطم الثاني المواجه لمسجد بني ساعدة وكان آخر أطم بني بالمدينة المنورة بالباب الشامي، ومسجد بني ساعدة هذا بجوار بئر بضاعة وهي من الآثار النبوية الشهيرة الباقية إلى يوم الناس
هذا وأمامها من جهة الجنوب جهة القبلة سقيفتهم الشهيرة بسقيفة بني ساعدة التي بويع فيها سيدنا أبو بكر الصديق خليفة رسول الله صلى الله عليه وسلم بالخلافة العظمى عن نبينا الأعظم صلوات الله وسلامه عليه فكان بهذا الوضع الجميل فيها أول مؤتمرعقد في الإسلام بعد وفاة النبي عليه الصلاة والسلام.
23 ـ بنو قشيبة بن الخزرج بن ساعدة.
24 ـ بنو أبي خزيمة بن ثعلبة بن طريف بن الخزرج بن ساعدة.
25 ـ رهط سعد بن عبادة”يسكنون الدور التي كان يقال لها جرار سعد واشتهرت بهذا الاسم، وهي جرار كان يسقى فيها الماء وهي نهاية سوق المدينة المنورة والآن تعرف هذه المحلة بمسجد سيدنا مالك بن سنان رضي الله عنه”.
26 ـ بعض بني الحارث بن الخزرج بن ساعدة “يسكنون هناك أيضاً ـ يعني بجرار سعد ـ “.
27 ـ بنو وفش وبنو عنان أبناء ثعلبة بن طريف بن الخزرج بن ساعدة”يسكنون قرب مسجد الراية المقام فوق جبل ذباب”.
28 ـ بنو مالك بن النجار”سكنوا في الموضع الذي دفن فيه عبد الله والد النبي صلى الله عليه وسلم في زقاق الطوال داخل المدينةالمنورة .
29 ـ بنو غنم بن مالك بن النجار”سكنوا شرقي المسجد الشريف النبوي وكان أطمهم يسمى قويرع وهو موضع دار سيدنا الحسن بن زيد بن الحسن بن علي بن أبي طالب ومحله الآن مكتبة شيخ الإسلام السيد عارف حكمت رحمه الله تعالى”.
30 ـ بنو مغالة بالغين المعجمة وهم بنو عدي بن عمرو بن مالك، ومغالة هي أمهم واشتهر لقبهم بها.
“سكنوا غربي المسجد الشريف النبوي جهة باب الرحمة ولهم فارع أطم حسان بن ثابت ولهم بئر ماء”.
31 ـ بنو حُدَيلة بالحاء المهملة المضمومة وهو معاوية بن عمرو بن مالك بن النجار”يسكنون شمال المسجد الشريف النبوي وشرقيه قرب البقيع وقرب بئر حاء”.
ولهم الأطم الذي يقال له مشعط غربي مسجدهم المسمى بمسجد أبيّ بن كعب، ومشعط هذا هو الذي ورد فيه الحديث الشريف النبوي القائل”إن كان الوباء في شيء فهو في ظل مشعط”.
32 ـ بنو مبذول وهو عامر بن مالك بن النجار”يسكنون قرب بقيع الزبير ويسمى الآن الرستمية بجانب عين الحارة أي حارة الأغوات في طريق البقيع الشريف بقيع الغرقد”.
33 ـ بنو عدي بن النجار”سكنوا غربي المسجد النبوي ومنهم أنس بن مالك خادم رسول الله صلى الله عليه وسلم الذي كانت داره شرقي المسجد النبوي الشريف وهذه الدار الآن مملوكة لفضيلة السيد محمود أحمد والتي كانت مقر مصنع السجاد المصري حين تأسيسه”.
34 ـ بنومازن بن النجار”سكنوا بجانب أطم واسط والأطم الآخر المجاور له بجوارحصن إبن النضر الليثي .
34 ـ بنومازن بن النجار”سكنوا بجانب أطم واسط والأطم الآخر المجاور له بجوار حصن ابن النضير الليثي.
35 ـ بنو دينار بن النجار”سكنوا غربي وادي بطحان خارج باب قباء بجانب المغيسلة ومسجدهم هو مسجد المغيسلة الباقي حتى يوم الناس هذا وكان يسمى مسجد بني دينار سابقاً”.
36 ـ بنو الشظية”سكنوا حرة ميطان فلم توافقهم فسكنوا حرة جذمان فلم توافقهم فسكنوا حرة راتج”.
وجاء في الحديث الشريف النبوي”خير دور الأنصار بنو النجار ثم بنو عبد الأشهل ثم بنو الحارث بن الخزرج ثم بنو ساعدة وفي كل دور الأنصار خير”.

ابو جاسم محمد عندالله الانصاري

مدير بوابة الانصار العالمية

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*