أخر المستجدات
نقباء الانصار في العصر النبوي

نقباء الانصار في العصر النبوي

بسم الله الرحمن الرحيم

والصلاة والسلام على اشرف المرسلين

وبعد

 

النقباء الإثناعشر

النقباء معنى التسمية ومدلولها

“النَّقِـيبُ: عَريفُ القوم، والجمعُ نُقَباءُ. والنَّقيب: العَريفُ، وهو شاهدُ القوم وضَمِـينُهم؛ ونَقَبَ عليهم يَنْقُبُ نِقابةً: عَرَف. وفي التنزيل العزيز: وبَعَثْنا منهم اثْنَيْ عَشر نَقِـيباً. قال أَبو إِسحق: النَّقِـيبُ في اللغةِ كالأَمِـينِ والكَفِـيلِ”[1]

والمدلول الصحيح لتسمية النقباء ودورهم يتضح من المفهوم القرآني لكلمة النقباء عند ذكره تعالى لنقباء نبي الله موسى الاثني عشر في بني إسرائيل وهم القوم الذين أرسل إليهم موسى (ع)، وكذلك يتضح مفهوم النقباء من تشبيه الرسول (ص) لنقبائه الإثناعشر بحواريي المسيح عيسي بن مريم (ع) وقوله صلوات الله عليه (( مَا كَانَ مِنْ نَبِيٍّ إِلا كَانَ لَهُ حَوَارِيُّونَ يَهْدُونَ بِهَدْيِهِ ، وَيَسْتَنُّونَ سُنَّتَهُ ، ثُمَّ يَكُونُ مِنْ بَعْدِهِمْ خُلُوفٌ يَقُولُونَ مَا لا يَفْعَلُونَ ، وَيَعْمَلُونَ مَا تُنْكِرُونَ ، مَنْ جَاهَدَهُمْ بِيَدِهِ فَهُوَ مُؤْمِنٌ ، وَمَنْ جَاهَدَهُمْ بِلِسَانِهِ فَهُوَ مُؤْمِنٌ ، وَمَنْ جَاهَدَهُمْ بِقَلْبِهِ فَهُوَ مُؤْمِنٌ ، لَيْسَ وَرَاءَ ذَلِكَ مِنَ الإِيمَانِ مِثْقَالُ حَبَّةٍ مِنْ خَرْدَلٍ ))[2]. فقد كان هؤلاء ضمناء من آمن من قومهم إلى جانب دورهم في تبليغ الرسالة ونقل ما أخذوه عن الرسول (ص) إلى غيرهم.

وهؤلاء النقباء الإثناعشر لخاتم الأنبياء (ص) كلهم من الأنصار : تسعة من الخزرج وثلاثة من الأوس

يذكرهم البلاذري [3] كما يلي :

أسماء النقباء الإثني عشر

من الأوس

  1. أُسيد بْن حُضير.
  2. أَبُو الهيثم مالك بْن التيّهان.
  3. سعد بْن خيثمة.

من الخزرج

  1. أَبُو أمامه أسعد بْن زرارة.
  2. رافع بْن مالك الزرقي.
  3. سعد بْن عبادة.
  4. المنذر بْن عَمْرو.
  5. البراء بْن معرور.
  6. – سعد بْن الربيع.
  7. عَبْد اللَّه بْن رَواحة .
  8. عبادة بْن الصامت– ومنهم من يجعل مكانه خارجة بْن زَيْد-.
  9. – عَبْد اللَّه بْن عَمْرو أَبُو «جَابِر بْن عَبْد اللَّه» .

وذكرهم بن خلدون في تاريخه كما يلي

من الخزرج

  1. أسعد بن زرارة.
  2. رافع بن مالك بن عجلان.
  3. عبادة بن الصامت.
  4. سعد بن عبادة.
  5. سعد بن الربيع بن عمر.
  6. مالك بن مالك.
  7. عبد الله بن رواحة بن امرئ القيس.
  8. البراء بن معرور.
  9. عبد الله بن عمرو بن حرام أبو جابر.

من الأوس[عدل]

  1. أسيد بن خضير بن سماك.
  2. سعد بن خيثمة بن الحارث.
  3. رفاعة بن عبد المنذر بن زيد بن أمية بن زيد بن ملك بن عمرو بن عوف بن مالك بن الأوس وقد قدم أبو الهيثم بن التيهان مكانه رفاعة [4].

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*