أخر المستجدات
تواصل مع الانصار في سائر بلدن العالم

تواصل مع الانصار في سائر بلدن العالم

بسم الله الرحمن الرحيم

والصلاة والسلام على اشرف المرسلين

وبعد

سنوات خلت سعينا فيها الى التواصل والتعارف وقبلهما البحث عن ابناء الانصار في العالم صلة للرحم و تقوية وتعزيزا لاواصر القربى, وبالفعل استطعنا ان ننسج علاقات مهمة تكللت بزيارات ميدانية ومؤتمرات هنا وهناك وصفحات وابحاث على مواقع التواصل الاجتماعي واتصالات هاتفية وتنسقيات في البلد الواحد او في عدة بلدان ولقاءات صحفية وقدمنا مقترحات عملية تشمل الجوانب الثقافية والتواصلية والاجتماعية والاقتصادية اتت باكلها فصار لدينا شبكة علاقات بابناء الانصار في اكثر من 36 دولة عربية واسلامية ضمت خيرة اطر العالم في مختلف القطاعات والمجالات فاعلين مؤثرين في بلدانهم بل منهم من تجاوزت شهرته حدود بلاده وحقيقة تلك حال الانصار مند الازل ومرده هذا كله يتعلق بمشروعنا الذي دائماوابدا ندعوا فيه الى هيكلة وماسسة العمل عن طريق خلق مؤسسات وافعية تعمل على تنزيل تلك الغايات والاهداف النبيلة التي تصب في صالح ابناء الانصار والامة جمعاء والتي تعمل وفق نهج تشاركي يضم الجميع خال من كل اشكال التمذهب او التموقف او التموقع او التحيز لهذا او لذاك او المزيدات الانتخابوية والسياسوية , نهج بعيد كل البعد عن تلك الامور التي تخندق وتعرقل المشاريع ذات الصبغة الاجتماعية والتنموية وهذا العمل اسوة باجدادنا الكرام في نصرة الاسلام والمسلمين والدود عن الامة لما يحقق الامن والامان والاستفرار والازدهار والرخاء ولله الحمد قطعنا اشواطا مهمة في ذلك ومازالت الجهود مبذولة مستمرة والمشاورات والاتصالات قائمة لخلق تلك المؤسسات الاجتماعية والتنموية المرخصة بين مختلف الفاعلين الجادين في منسقية الانصار بالعالم وهنا لابد ان اشير الى نقطة مهمة ان ثمت عناصر لها موارد مالية مهمة وتسعى الى توظيف اسم الانصار في امور عدة بل منهم من نصب نفسه شيخا عاما او نسابة دون وجه حق وتلك الامور تقتضي الرجوغع واخد مواففة واجماع ابناء الانصار في العالم ,فلحد الساعة لا يوجد احد عليه اجماع ولحد الساعة لم يتسنى لنا جميعا عقد اجتماع او مؤتمر ننتخب فيه نقيبا او شيخا او نسابة فالامر متروك لكم جميعا يا ابناء الانصار وحقيقة ارى وجب توفر شروط ومعايير لمن اراد ان يتبوا شرف الزعامة والقيادة والمشيخة وهذه الاشياء كلها لن تتم الا بالعمل الذؤؤب والجاد والمسؤول وتظافر جهود مختلف الفاعلين وتعاونهم وتوحيد سعيهم والتضخية بالجهد والوقت والمال اذن نختم ونقول ماسسة العمل امر صار ضروريا وواجبا تحية لكم جميعا واسال الله عز وجل ان يوفق الجميع لما فيه خير البلاد والعباد اللهم اني بلغت فاشهد

إِن يَعْلَمِ اللَّهُ فِي قُلُوبِكُمْ خَيْرًا يُؤْتِكُمْ خَيْرًا مِّمَّا أُخِذَ مِنكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ۗ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَّحِيمٌ (70)

والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته

اخوكم ومحبكم ابو جاسم محمد عندالله الانصاري

عن منسقية الانصار بالعالم

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*